Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

خليفة ميسي يكشف عن مفاجآت بعد توقيع عقده مع برشلونة

كان الخيار الأول لفاتي هو البقاء في "كامب نو" رغم إغراءات كبار الأندية الأوروبية

أنسو فاتي يحتفل مع زملائه في برشلونة بتسجيل هدف بالدوري الإسباني (رويترز)

أفادت تقارير صحافية إسبانية، أمس الخميس، بأن نادي برشلونة أتم الاتفاق مع نجمه الشاب أنسو فاتي على توقيع عقد جديد طويل الأمد ينتهي في 2027، لتتبدد المخاوف من رحيل اللاعب الذي حمل القميص رقم 10 خلفاً للأسطورة ليونيل ميسي.

وكان مقرراً أن ينتهي العقد الحالي للاعب المراهق في نهاية الموسم الحالي، لكنه وافق على عقد جديد، يحتوي على شرط جزائي بقيمة مليار يورو، وهي قيمة الشرط الجزائي نفسها في عقد زميله المراهق بيدري رودريغيز.

وخلال الساعات الأخيرة، كشف المهاجم الدولي الإسباني الشاب، الذي سيتم الـ19 من عمره نهاية الشهر الحالي، عن أنه رفض عروضاً كبرى للانتقال خارج إسبانيا، أملاً في استكمال مسيرته مع البارسا.

وأجاب فاتي عن سؤال حول تلقيه عروض احتراف في أندية خارج إسبانيا، حيث قال، "نعم، تلقيت العديد من العروض الخارجية، لكنني طلبت من وكيلي خورخي مينديز، منذ اليوم الأول أن يكون الخيار الأكبر والأولوية للبقاء في برشلونة، لأنني سعيد هنا، وفخور بثقة النادي".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وذكرت صحيفة "دياريو سبورت" الإسبانية، أن فاتي تلقى عروضاً من أندية ليفربول ومانشستر يونايتد الإنجليزيين وباريس سان جيرمان الفرنسي، لكنه رفض على الرغم من أنها أبدت استعداداً لمضاعفة راتبه الحالي مع برشلونة.

وينظر إلى فاتي كركيزة للفريق المستقبلي لبرشلونة، إذ يتطلع النادي إلى إعادة البناء بعد رحيل ميسي إلى باريس سان جيرمان خلال الصيف الماضي.

وانضم فاتي إلى برشلونة عام 2012 قادماً من إشبيلية، عندما كان يبلغ من العمر 10 سنوات، وكان الظهور الأول له مع الفريق الأول لبرشلونة في سن الـ16، وسجل 15 هدفاً في 47 مباراة حتى الآن مع النادي، وخاض أربع مباريات بقميص المنتخب الإسباني سجل خلالها هدفاً واحداً.

وعن حمل القميص رقم 10 خلفاً للهداف التاريخي للنادي وللدوري الإسباني، ميسي، الذي يعد على نطاق واسع، أحد أفضل لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، قال فاتي، "صحيح، إن القميص كان يرتديه ليو، ومن قبله العديد من اللاعبين الكبار، لكنني هادئ، وأعرف ما يمكنني تقديمه لهذا الفريق".

"لا أشعر بالضغط، بالطبع لن يكون أحد مثل ليو، ولن يكون أحد مثل القائد التاريخي كارليس بويول أو تشافي هيرنانديز، لكنني سأمضي في رحلتي الخاصة، وآمل أن أتمكن من الحصول على مسيرة مثل التي قدموها".

المزيد من رياضة