Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مستثمرون صغار يشعلون التداول بالعملات الرقمية في بريطانيا

تقترب "بيتكوين" حاليا من أعلى مستوياتها على الإطلاق بعد أن تجاوزت 60 ألف دولار

هيئة السلوك المالي كانت حذرت في بداية العام مستثمري العملات المشفرة من أن يكونوا مستعدين لخسارة كل أموالهم (رويترز)

الغالبية العظمى من المتداولين الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً يستثمرون في العملات المشفرة وغيرها من الأصول "عالية المخاطر" بسبب الشعور "بالمنافسة" مع الأصدقاء والعائلة، وفقاً لبحث نشرته هيئة مراقبة الخدمات المالية في المملكة المتحدة. ووجد استطلاع أجرته هيئة السلوك المالي أن ثلاثة أرباع المستثمرين الشباب مدفوعون بالقدرة التنافسية عند وضع أموالهم في عملة مشفرة أو غيرها من المنتجات عالية المخاطر مثل الصرف الأجنبي أو التمويل الجماعي.

وفي الوقت نفسه، قارن 68 في المئة من المستطلع آراؤهم الاستثمار في مثل هذه الأصول بالمقامرة، وفقاً لما ذكرته هيئة السلوك المالي البريطانية، وتقول الهيئة التنظيمية، إن النتائج كانت نتيجة استطلاعات رأي أجريت على 1000 مشارك تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاماً استثمروا في واحد أو أكثر من منتجات الاستثمار عالية المخاطر.

وقال أكثر من نصف المستطلعين (58 في المئة)، إنهم تم تحفيزهم للقيام باستثمار عالي المخاطر بعد سماعهم عنه في الأخبار أو وسائل التواصل الاجتماعي، وفقاً للهيئة.

"بيتكوين" الطريق نحو تعاظم الثروات

وتقترب عملة "بيتكوين" حالياً من أعلى مستوياتها على الإطلاق بعد أن تجاوزت 60 ألف دولار الأسبوع الماضي. ومن المعروف أن أكبر عملة رقمية في العالم متقلبة بشكل لا يصدق، إذ انخفضت من أكثر من 64 ألف دولار في أبريل (نيسان) إلى أقل من 30 ألف دولار في يوليو (تموز)، ولا يزال السعر أكثر من الضعف حتى الآن هذا العام.

وعلى الرغم من وصف مؤيدي "بيتكوين" كوسيلة طويلة الأجل لتراكم الثروة، وجدت هيئة السلوك المالي أن 21 في المئة فقط من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عاماً في المملكة المتحدة قالوا إنهم يفكرون في الاحتفاظ بأحدث استثماراتهم لأكثر من عام.

عائدات عالية

وقالت سارة بريتشارد، المديرة التنفيذية للأسواق في هيئة السلوك المالي، "نشهد المزيد من الأشخاص يسعون وراء عائدات عالية، إن العوائد المرتفعة يمكن أن تعني مخاطر أعلى"، وأضافت، "نريد أن نمنح المستهلكين ثقة أكبر للاستثمار ومساعدتهم على القيام بذلك بأمان، وفهم مستوى المخاطر التي ينطوي عليها الأمر".

وتقول الهيئة التنظيمية، إنها استعانت بشارلوت ورثينجتون الحائزة على الميدالية الذهبية في أولمبياد "بي أم أكس" في حملة تحذر من مخاطر الاستثمار في الأصول عالية المخاطر بحسب "سي أن بي سي".

يأتي ذلك بعد أن حذرت هيئة السلوك المالي في وقت سابق من هذا العام من أن "مجموعة جديدة من المستهلكين الأصغر سناً وأكثر تنوعاً" كانت تشارك في استثمارات عالية المخاطر، مشيرة إلى صعود تطبيقات التداول عبر الإنترنت كأحد الأسباب المحتملة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتكدس المستثمرون الهواة في سوق الأسهم هذا العام، مستخدمين منصات مثل "ريديت" و"روبن هود"، ما أدى إلى تداول متقلب في ما يسمى أسهم "ميمي" مثل "غيم ستوب" و"أيه أم سي".

وقالت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، إن شركة "روبن هود"، وغيرها من شركات الوساطة عبر الإنترنت قامت بتشجيع الاستثمار لتحفيز النشاط من المستخدمين.

قوانين حماية المستهلك

ولا يتم تنظيم العملات المشفرة في المملكة المتحدة، ما يعني أن الأشخاص لا يتمتعون بالحماية بموجب قوانين حماية المستهلك في حالة فقد أموالهم لأي سبب من الأسباب، على سبيل المثال في اختراق إحدى البورصات.

وكانت هيئة السلوك المالي قد حذرت في بداية العام مستثمري العملات المشفرة من أن يكونوا مستعدين لخسارة كل أموالهم، مرددة تحذيراً مشابهاً من حاكم بنك إنجلترا أندرو بيلي.

وفي الأسبوع الماضي، شبه نائب محافظ بنك إنجلترا جون كونليف نمو سوق العملات الرقمية بارتفاع الرهون العقارية عالية المخاطر التي أسهمت في اندلاع الأزمة المالية العالمية لعام 2008.

المزيد من عملات رقمية