Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هل بات مانشستر يونايتد ضحية "الأهداف الغبية"؟

يسعى العملاق الأحمر إلى تغيير طريقة لعبه قبل مواجهة ليفربول في قمة الأحد المقبل

أولي غونار سولسكاير المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي (رويترز)

واصل فريق مانشستر يونايتد نتائجه المخيبة للآمال في الموسم الحالي، إذ تلقى السبت الماضي خسارة كبيرة بنتيجة (4-2) على يد مضيفه ليستر سيتي، ضمن مباريات الجولة الثامنة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

مانشستر يونايتد الذي يقوده المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير، كان قد تعادل مع إيفرتون بهدف لمثله في الجولة السابعة، وخسر من أستون فيلا في الجولة السادسة، وقد سبق هذه الخسارة السقوط أمام وست هام في الدور الثالث من بطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ليكون العملاق الأحمر قد خسر في ثلاثة من آخر خمس مباريات له وتعادل في واحدة وحقق فوز وحيد على حساب فياريال الإسباني في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

الأمر اللافت للنظر هو أن يونايتد فشل في الخروج بشباك نظيفة في آخر ثمان مباريات، وتلقى هدفاً على الأقل في 10 مباريات من 11 خاضها في الموسم الحالي، عدا مواجهة وولفرهامبتون التي فاز فيها بهدف من دون رد في الجولة الثانية من الدوري الممتاز، في 29 أغسطس (آب) الماضي.

وأدى تراجع نتائج يونايتد وتلقيه 14 هدفاً في 11 مباراة مقارنةً بتسجيله 19 هدفاً فقط، إلى انطلاق أصوات محذرة من تدهور موقف الفريق في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي، بعدما كانت الآمال مرتفعة إثر عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والتعاقد مع النجم الإنجليزي الشاب جادون سانشو، لدعم تشكيلة يونايتد المدججة بالنجوم، إلا أن بقاء المدرب سولسكاير في منصبه لم يعد مؤكداً.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)


لاعب وسط يونايتد الفرنسي بول بوغبا ألقى باللوم على ما وصفها بـ"الأهداف الغبية" في تراجع نتائج فريقه، وقال "بصراحة لقد لعبنا هذا النوع من المباريات لفترة طويلة ولم نعثر على المشكلة، نحن الآن بحاجة إلى معرفة ما هي المشكلة، هل هي في تلقي أهداف، أهداف سهلة، يمكنك أن تقول أهداف غبية. نحن بحاجة إلى أن نكون أكثر نضجاً، على ما أعتقد نحتاج أن نلعب بخبرة أكبر".

من جهته، قال المدرب سولسكاير إنه ربما يضطر إلى إجراء تغييرات في الخطط لتحسين توازن فريقه ووضع حد للمستوى السيء.

ويُظهر إحصاء الأهداف التي كان من المتوقع أن تسكن شباك يونايتد في الدوري (xGA) أنه تعرض لـ11 فرصة تهديفية، لكنه تلقى 10 أهداف، وهو ما يشير إلى سهولة تحويل المنافسين الفرص المتاحة لهم إلى أهداف، مقارنة بفريق مثل تشيلسي الذي تعرض لـ 10 فرص تهديفية وسكنت شباكه ثلاثة أهداف فقط، أو ليفربول الذي تعرض إلى نسبة 8.6 فرصة تهديفية وتلقى ستة أهداف.
ويحتل يونايتد حالياً المركز السادس في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 14 نقطة، متخلفاً عن تشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي وبرايتون وتوتنهام على الترتيب، ويلتقي في مباراته التالية مع أتالانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا بعد غد الأربعاء 20 أكتوبر(تشرين الأول)، ثم يصطدم بفريق ليفربول في الجولة المقبلة من الدوري الأحد المقبل على ملعب "أولد ترافورد".

وذكرت تقارير صحافية بريطانية أن إدارة مانشستر يونايتد في حال تأهب قصوى تحسباً لاحتجاج محتمل من قبل أنصاره قبل قمة الأحد أمام ليفربول، في احتجاج مماثل للذي قامت به الجماهير في الموسم الماضي حين اقتحمت الملعب وأدى إلى تأجيل المباراة.

المزيد من رياضة