Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ناقلة إيرانية تستعد لمغادرة فنزويلا حاملة مليوني برميل من الخام الثقيل

وزارة الخزانة الأميركية: تجارة النفط الثنائية تمثل انتهاكاً للعقوبات على البلدين

ناقلات النفط الإيرانية موضع اتهام وسط ملاحقة العقوبات الأميركية   (أ ف ب)

تستعد ناقلة عملاقة ترفع العلم الإيراني للإبحار، السبت 16 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، من المياه الفنزويلية محمّلةً بمليوني برميل من الخام الثقيل قدمتها شركة النفط الوطنية الفنزويلية (بتروليوس دي فنزويلا)، وفقاً لوثائق اطلعت عليها "رويترز" وخدمات تتبّع السفن.

وهذه الشحنة جزء من صفقة اتفقت عليها "بتروليوس دي فنزويلا" ونظيرتها شركة النفط الوطنية الإيرانية التي تستبدل مكثفات الأخيرة بخام ميري للأولى. وتهدف المقايضات إلى تخفيف النقص الحاد في المواد المخففة التي أدت إلى خفض إنتاج وصادرات فنزويلا من النفط، حسبما أفادت "رويترز" الشهر الماضي.

وأنهت "دينو1"، ناقلة النفط الخام العملاقة التي تملكها وتديرها شركة النفط الوطنية الإيرانية، تحميل النفط الفنزويلي في مرفأ خوسيه التابع لشركة "بتروليوس دي فنزويلا" في ساعة متقدمة من مساء الجمعة (15 أكتوبر)، وفقاً للوثائق وأحد المصادر وحساب خدمة مراقبة السفن.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت وزارة الخزانة الأميركية لـ"رويترز" الشهر الماضي إن تجارة النفط الثنائية ربما تمثل انتهاكاً للعقوبات على البلدين، مستشهدة بأوامر حكومية تحدد الإجراءات العقابية.

ومن المتوقع تسليم شحنة مكثفات ثانية من الحجم ذاته إلى فنزويلا في الأسابيع المقبلة في إطار نظام المقايضة الذي سيكون ساري المفعول لمدة ستة أشهر في مرحلته الأولى.

ولم تردّ وزارة النفط الفنزويلية و"بتروليوس دي فنزويلا" وشركة النفط الوطنية الإيرانية على طلبات للتعليق.

المزيد من الأخبار