Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

احذروا صيحة تناول المكملات الرياضية من دون مياه

عبر أطباء عن خشيتهم من انجرار المراهقين خلفها مشيرين إلى احتمال ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

المكملات الغذائية مثل قنبلة موقوتة تفتك بجسم الرياضي إذا تناولها من دون كمية وافية من المياه (غيتي)

نظرة سريعة إلى مقاطع الفيديو المنتشرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، بخاصة "تيك توك"، تكشف لك عن صيحة منتشرة بين رواد النوادي الرياضية تسمى "الغرف الجاف" dry scooping، والمقصود بها تناول مكملات ما قبل التمارين الرياضية على شكل مسحوق من دون مزجها بالماء.

غير أن عدداً من الأطباء الأميركيين أبدوا قلقهم من هذا الاتجاه الذي وصفوه بـ"الخطير" في أحد المؤتمرات الطبية في الولايات المتحدة الأميركية.

كذلك سلط تقرير صحافي حديث الضوء على هذا الخطر بعد أن ادّعت برياتني بورتيلو، امرأة أميركية تبلغ من العمر 20 عاماً، أنها أصيبت بنوبة قلبية نتيجة ابتلاعها ملعقة من المنشطات غير المخففة التي تؤخذ قبل التمرين.

في العادة، يتناول قسم كبير من الرياضيين هذه المكملات قبل نحو ساعة أو ساعات عدة من ممارسة التمارين أو الدخول في منافسة ما، والهدف منها منح الجسم الطاقة والقدرة على التحمل والتركيز بغية تحسين الأداء الرياضي، علماً بأن النقاش العلمي في شأن حقيقة هذه الفوائد لم ينتهِ بعد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولكن الأكيد أن تناول مكملات ما قبل ممارسة التمارين الرياضية كيفما اتفق، يفضي إلى أضرار جانبية خطيرة على الصحة. مثلاً، لا بد من أن تلتزم بالجرعات المطلوبة وطريقة التحضير الصحيحة، وأن تكون ملائمة لجسمك وحالتك الصحية، وإلا عليك أن تتوقف عن تناولها.

ونظراً إلى أن مكملات ما قبل التمرين تحتوي على مكونات عدة ذات تركيز مرتفع، توصي كل الشركات المصنعة بإضافة الماء إلى المسحوق قبل تناوله، غير أن صيحة "تناول المكملات جافة" تضرب بهذه التوصية عرض الحائط.

في دراسة أميركية حديثة حلل الباحثون 100 مقطع فيديو منشور على منصة "تيك توك"، مستحدمين هاشتاغ "قبل التمرين" preworkout.

في ثمانية من بين الفيديوهات المئة، استخدم مسحوق المكملات بالطريقة الصحيحة. وفي أكثر من 30 مقطعاً مصوراً، ظهر المستخدمون وهم يتناولون المكملات بطريقة جافة، إذ يبتلعون ملعقة منها، ثم يتبعونها ببضع رشفات من الماء أو سائل آخر.

جمعت تلك الفيديوهات ما يربو على ثمانية ملايين إعجاب.

إزاء ذلك، عبر الباحثون الذين نهضوا بالدراسة ويشاركون في "اجتماع الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال" عن خشيتهم من أن هذا الاتجاه قد يجذب المراهقين ويؤدي إلى آثار جانبية خطيرة على صحتهم، بحسب ما جاء في تقرير نشرته "هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي).

ونبه هؤلاء الباحثون من أن على "الأطباء أن يكونوا على دراية بتفشي "الطرق الخطيرة لاستهلاك مكملات ما قبل التمرين".

مثلاً، تحتوي غالبية مساحيق ما قبل التمارين على نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية (اللبنات الأساسية للبروتينات)، والفيتامينات، ومكونات أخرى، أبرزها الكافيين. وجرعة كبيرة من الأخير يمكن أن تؤدي إلى أضرار في القلب، من بينها خفقان القلب، وزيادة أو نقصان في النبضات.

ووفق الباحثين من "مركز كوهين الطبي للأطفال" في نيويورك، ملعقة واحدة من المسحوق تحتوي ربما على كمية من الكافيين تعادل خمسة أكواب من القهوة. وتتسبب تالياً بـ"زيادة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، من ثم اضطرابات في نظم القلب".

كذلك ذكر الباحثون أن دخول جزيئات من المسحوق إلى الرئتين عن طريق الخطأ بدلاً من ابتلاعها يمكن أن يتسبب بالاختناق، أو عدوى ما (بكتيرية مثلاً)، أو "التهابات ذات الرئة".

علاوة على ذلك، يشار إلى أن بعض المساحيق التي تباع عبر الإنترنت يكون مصدرها أحياناً تجاراً غير موثوق بهم، أو تحتوي على مكونات غير تلك المدرجة على العبوة.

لذا، حظر كثير منها لاحتوائها على مواد مضرة، أبرزها نوع من "الأمفيتامين" الاصطناعي (يتسبب بتغيرات في بنية الدماغ ووظائفه) يسمى "دي أم أي أي" DMAA، ومنشط معروف بالـ"سينيفرين".

في تعقيبها على الدراسة، قالت عالمة التغذية بريدجيت بينيلام، من "مؤسسة التغذية البريطانية"، إن "مساحيق ما قبل التمرين تحوي عادةً مادة الكافيين إلى جانب مكونات أخرى، من قبيل الكرياتين والأحماض الأمينية والفيتامينات".

وأضافت، "لا يبدو أن بحوثاً كثيرة تناولت فوائد هذه المنتجات، على الرغم من وجود بعض الأدلة على أن الكافيين قد يحسن الأداء الرياضي في بعض الحالات، ولكن نظراً إلى أن المشاركين في هذه الدراسات يكونون رياضيين عادةً، ليس من الواضح مدى صلة تلك المكملات بتحفيز الأداء الرياضي ضمن مجموعة أوسع من الناس".

للأسف، "تتراوح مستويات الكافيين في هذه المنتجات بين ما يعادل كوباً واحداً وأكثر من ثلاثة أكواب من القهوة المفلترة، وذلك في حال تصنيعها وفق تعليمات الشركة الصانعة"، كما أوضحت بينيلام.

لذا، يتهدد المرء، الشباب على وجه التحديد ممن يتناولونها، خطر الإفراط في استهلاك الكافيين، خصوصاً إذا كانوا يستخدمون تلك المكملات أكثر من مرة يومياً، أو يبتلعون المسحوق من دون تخفيفه بسوائل، ذلك أنك ربما تتناول أكثر من الكمية الموصى بها".

ولا ننسى أن ممارسة الرياضة أصلاً تتطلب شرب كمية كافية من الماء تعويضاً للسوائل المفقودة وتفادياً للإصابة بجفاف.

وعليه، تقدم مؤسسة القلب البريطانية British Heart Foundation النصائح التالية:

تناول ستة إلى ثمانية أكواب من السوائل يومياً، سواء أكنت تمارس الرياضة أم لا.

 استمع إلى جسدك، إذا كنت تشعر بعطش أو تتعرق كثيراً، اشرب الماء.

في مقدورك طبعاً أن تشرب كثيراً من الماء، ولكن لا تفرط في ذلك.

لا تبالغ في استهلاك الكافيين.

المزيد من صحة