Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

بعد تعرضها للقصف... ما مصير رابطة الزمالك في غزة؟

الترامسي: المقر كان أشبه بمدرجات تشجيع قبل الهجوم... و"القلعة البيضاء" ترد على المسؤول الإعلامي: "ننتظركم"

مقر رابطة مُشجعي نادي الزمالك في غزة عقب تعرضه للقصف (المسؤل الإعلامي للرابطة)

في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت 4 مايو (أيار) الحالي تعرض مبنى رابطة نادي الزمالك في قطاع غزة الفلسطيني للتلف إثر القصف الجوي على المدينة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

قبل أن تهدأ الأوضاع بعدها في أقل من 48 ساعة، ولكن لم تعد كل الأشياء كما كانت، فأعضاء رابطة مُشجعي نادي الزمالك في غزة، لن يجدوا المكان الذي يتجمعون فيه للحديث بخصوص أخبار ناديهم المُفضل ومتابعة مبارياته.

رابطة مُشجعي نادي الزمالك في غزة، أكبر وأول رابطة تشجيعية من قبل سكان فلسطين للنادي المصري، حيث يتجمع محبو القلعة البيضاء في مبناها لمشاهدة المباريات وممارسة الأنشطة الرياضية الأخرى.

وأسس نادي الزمالك عام 1911 في مصر؛ حيث كان له أكثر من مقر، وانتهى به المطاف إلى منطقة المهندسين التابعة لمحافظة الجيزة.

محمد الترامسي، الملقب بأبو لميس الزملكاوي، والذي يعمل مسؤولا للإعلام في الرابطة قال لـ"اندبندنت عربية" "أن الخسائر التي لحقت بمبنى الرابطة كبيرة، ولكن نحمد الله أنها لم تصب الأشخاص الذين يرتادونه لمشاهدة مباريات الزمالك".

وأضاف الترامسي "أن مقر الرابطة كان أشبه بمدرجات تشجيعية للزمالك من كثرة الموجودين وهتافاتهم وتشجيعهم للنادي خلال مبارياته، فانبثقت من رابطة مُشجعي نادي الزمالك في غزة رابطة أخرى تحمل اسم "وايت نايتس" تُنسق مع نظيرتها في مصر التي تُعد مجموعة الألتراس الخاصة بالقلعة البيضاء، ولكن تم وقف نشاطها في فلسطين مع حل الرابطة في مصر".

وكان عدد من أعضاء رابطة وايت نايتس المنتمية لجماهير نادي الزمالك المصري أعلنت في شهر مايو (أيار) الماضي 2018 حل المجموعة بعد أقل من أسبوعين من وقف نظيرتها من جماهير الأهلي.

ولكن هؤلاء المحبين لنادي الزمالك أصبح مقر تجمعهم في فلسطين مُدمرا، ويشير الترامسي إلى الخطوات المقبلة "الأمور حالياً مستقرة في غزة، وانتهت موجة القصف والتصعيد الإسرائيلي، لذا سنعمل على ترميم وإصلاح المبنى مرة أخرى، لنواصل تشجيعنا للزمالك".

وهو الأمر الذي سيعتمدون فيه على التبرعات من قبل الشخصيات، التي تُشجع الزمالك في فلسطين ومصر: "نناشد الجميع هنا ونحاول الوصول لمرتضى منصور رئيس النادي بمصر ورجال أعمال زملكاوية للمساعدة فالمبنى تضرر بصورة كبيرة"، وفقا للترامسي.

وأوضح مسؤول الإعلام في الرابطة إلى أن جميع أنشطتهم تقوم على التبرعات التي يجمعونها من بعضهم كما فعلوا عندما أوجدوا مقرا للرابطة في قطاع غزة "نُحب النادي، ولا نريد أي شيء لنا، فقط أوجدنا مكاناً لكي نتشارك حب القلعة البيضاء فيه، وليكون بيننا في فلسطين".

ويُشدد الترامسي على استمرارهم في العمل بشكل تطوعي لتطوير الرابطة ومقرها لإعادتها بشكل سريع حتى يتمكنوا من مشاركة اللحظات الحاسمة في مشواره الزمالك بالموسم الحالي 2018/2019 معا كما اعتادوا.

يُذكر أن الزمالك يستعد لخوض إياب نهائي بطولة الكونفيدرالية بعد غد الأحد المقبل 19 مايو في المغرب أمام نظيره نهضة بركان قبل أن يستضيف يوم 26 من الشهر ذاته.

من جانبه، قال إسماعيل يوسف، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك، "نحن نقدر أي مشجع للقلعة البيضاء في شتى بقاع الأرض، وعلى استعداد تام لمساعدة الرابطة في غزة لإعادة ترميم المبنى، ودعمهم لأننا لن نتخلى عنهم، مؤكدا أنه ينتظر الترامسي، أو أي مندوب رسمي عن الرابطة بالتواصل معه لحل أزمتهم".

المزيد من رياضة