Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

رابطة الدوري الإنجليزي تتحدى المنتخبات وترفض إرسال اللاعبين

تضامن يأتي ضد مصلحة المشاركات الدولية بعد حرمان 60 لاعبا من تمثيل بلادهم

محمد صلاح وكيتا وفيرمينيو لاعبو ليفربول الممنوعين من الانضمام لمنتخباتهم (الصفحة الرسمية لمحمد صلاح)

تضامنت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز مع الأندية وأصدرت بياناً رسمياً يؤكد منع مشاركة اللاعبين مع منتخباتهم في المباريات التي تُقام في دول تنتمي إلى القائمة الحمراء، الخاصة بالمملكة المتحدة، بعد اجتماع طارئ عقدته مع أندية الدوري.

وأضافت الرابطة في بيان "قرار الأندية المدعوم بقوة من قبل رابطة البريميرليغ، سينطبق على ما يقرب من 60 لاعباً يمثلون 19 نادياً في الدوري الإنجليزي الممتاز، والذين من المقرر أن يسافروا إلى 26 دولة في القائمة الحمراء في الأجندة الدولية لشهر سبتمبر (أيلول)".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ووفقاً للبيان، "يأتي هذا بعد موقف الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم تمديد القرار المؤقت الخاص باستثناء اللاعبين من الحجر الصحي عند عودتهم من الواجب الدولي، وأجريت مناقشات مكثفة مع كل من الاتحاد الإنجليزي والحكومة لإيجاد حل، ولكن بسبب مخاوف الصحة العامة المستمرة المتعلقة بالمسافرين القادمين من دول القائمة الحمراء، لم يتم منح أي إعفاء".

وطلب الحجر الصحي عند العودة من بلدان القائمة الحمراء، لن يؤثر على رفاهية اللاعبين ولياقتهم فحسب، بل لن يكونوا أيضاً متاحين للاستعداد واللعب في جولتين من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، ومباراة من البطولات الأوروبية والجولة الثالثة من كأس الدوري.

وتأخذ هذه الفترة في الاعتبار 10 أيام من الحجر الصحي في الفندق عند العودة إلى إنجلترا، ولكنها لا تشمل أي وقت إضافي قد يكون مطلوباً للاعبين لاستعادة لياقة المباراة.

وحول هذا القرار، قال ريتشارد ماسترز، الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز في تصريحات رسمية له أبرزها موقع الرابطة، "لطالما دعمت أندية الدوري الإنجليزي رغبات لاعبيها في تمثيل بلدانهم، وهذا مصدر فخر لجميع المعنيين. ومع ذلك، توصلت الأندية على مضض ولكن بحق إلى استنتاج مفاده أنه سيكون من غير المعقول تماماً إطلاق سراح اللاعبين في ظل هذه الظروف الجديدة".

وأضاف "تعني متطلبات الحجر الصحي أن رفاهية اللاعبين ولياقتهم البدنية ستتأثر بشكل كبير. نتفهم التحديات الموجودة في تقويم المباريات الدولية، وسنظل منفتحين على الحلول العملية".

من جهته، قال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في بيان له، "لقد واجهنا مشاكل عالمية معاً في الماضي ويجب أن نواصل القيام بذلك في المستقبل".

وأضاف، "يعد السماح للاعبين بالمشاركة في المنافسات الدولية المقبلة أمراً ملحاً ومهماً، أنا ممتن للدعم والتعاون من العديد من أصحاب المصلحة في اللعبة خلال هذه الفترة الصعبة".

وواصل، "أدعو إلى إظهار التضامن من كل اتحاد عضو، وكل دوري، وكل نادٍ، لفعل ما هو صحيح وعادل للعبة العالمية. يتنافس العديد من أفضل اللاعبين في العالم في بطولات الدوري في إنجلترا وإسبانيا".

واستطرد "نعتقد أن هذه الدول تشترك أيضاً في مسؤولية الحفاظ على النزاهة الرياضية للمسابقات وحمايتها في جميع أنحاء العالم، فيما يتعلق بمسألة قيود الحجر الصحي في إنجلترا".

وأكد إنفانتينو "كتبت إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون وناشدت تقديم الدعم اللازم، حتى لا يحرم اللاعبين من فرصة تمثيل بلدانهم في تصفيات كأس العالم، وهي واحدة من أروع الجوائز التي يحصل عليها لاعب كرة قدم محترف".

وأوضح، "لقد اقترحت أن يتم تطبيق نهج مشابه لذلك الذي تبنته حكومة المملكة المتحدة للمراحل النهائية من بطولة أمم أوروبا 2020".

اختتم إنفانتينو بيانه، قائلاً "أظهرنا معاً التضامن والوحدة في مكافحة كورونا، والآن أحث الجميع على ضمان إطلاق سراح اللاعبين الدوليين في تصفيات كأس العالم المقبلة".

المزيد من رياضة