Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

امرأة بريطانية تستيقظ من الغيبوبة بعد أن هاجمها تمساح مع أختها التوأم

"إنها بخير" تقول أخت ميليسا لوري التوأم

أُدخلت ميليسا في غيبوبة متعمدة طبياً (فيسبوك)

استيقظت امرأة بريطانية تبلغ من العمر 28 سنة من الغيبوبة، بعد أن هاجمها تمساح في المكسيك خلال عطلة نهاية الأسبوع بحسب ما أفادت أختها التوأم.

وكانت ميليسا لوري برفقة أختها التوأم جورجيا وهما من بيركشاير تسبحان في  بحيرة مانيالتيبيك في أواكساكا عند وقوع الحادثة.

وبحسب شهود عيان، هوجمت الشابة "ثلاث أو أربع مرات" من قبل التمساح قبل أن تتمكن أختها جورجيا من إبعاده.

وبعد إسعافها إلى مستشفى أنخيل ديل مار في منتجع بويرتو إسكونديدو، أُدخلت ميليسا في غيبوبة متعمدة طبياً، ثم بدأت تعاني من تسمم في الدم عندما أُصيبت الآثار الناتجة عن الحادثة بالالتهاب.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

كما أُدخلت جورجيا بدورها إلى المستشفى، ولكنها خرجت بعد تلقيها العلاج.

وفي حديث لبرنامج "نيوزبيت" Newsbeat على الإذاعة الأولى لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يوم الخميس، قالت جورجيا، إن أختها التوأم استيقظت من الغيبوبة و"تتنفس حالياً بشكل جيد جداً من دون مساعدة طبية". وأضافت قائلة، "إنها بحال أفضل فعلاً، إنها بخير".

وفي مطلع هذا الأسبوع، صرحت هانا، وهي الأخت الكبرى للتوأم وتبلغ 33 سنة، بأن المرشد السياحي الذي كان يرافق أختيها اصطحبهما إلى موقع لا يُنصح بالسباحة فيه.

وقالت لبرنامج "بريكفاست" Breakfast على قناة "بي بي سي"، إن أختيها "سألتا إن كانت المياه آمنة للسباحة وقيل لهما بأنها كذلك، ولم تكن تلك الحال كما بدا واضحاً. هما ليستا ساذجتين، تتمتع جورجيا وميليسا بالخبرة مع الحيوانات، فجورجيا غطاسة ماهرة، لهذا نعتقد بأنها تمكنت من النجاة".

وقالت الشرطة الوطنية، إنه تم توقيف مرشد الرحلة من قبل الحرس المدني بعد فراره من البحيرة.

يُذكر أن صفحة GoFundMe التي أنشأتها هانا لتغطية تكاليف علاج أختها جمعت مبلغاً ناهز 44 ألف جنيه استرليني .

أسهمت وكالة أسوشييتد برس في إعداد هذا التقرير

© The Independent

المزيد من الأخبار