Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يتراجع في الهند ومناطق تتحرر جزئيا من قيود الإغلاق

جونسون يدعو مجموعة السبع للانتهاء من تطعيم العالم قبل نهاية 2022

دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، زعماء دول مجموعة السبع إلى الالتزام بتطعيم العالم بأسره ضد كورونا قبل نهاية 2022، وقال إنه سيسعى لتعهد بتحقيق هدف تحصين العالم ضد الوباء، في وقت تتجه مناطق عدة في الهند التي تشهد تراجعاً في عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19، إلى تخفيف قيود العزل العام.

وأضاف جونسون في بيان، "تحصين العالم بنهاية العام المقبل سيكون أكبر إنجاز منفرد في تاريخ الطب، أدعو زعماء مجموعة السبع رفاقي إلى الانضمام إلينا للقضاء على هذا الوباء المروع، والتعهد بألا نسمح أبداً بتكرار هذا الخراب الذي أحدثه فيروس كورونا".

ويستضيف جونسون أول قمة فعلية للمجموعة خلال عامين تقريباً، وذلك بعد انتهاء اجتماع وزراء مالية المجموعة، السبت الخامس من يونيو (حزيران). وينضم زعماء فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة وإيطاليا واليابان والاتحاد الأوروبي وكندا إلى جونسون في القمة التي تعقد في كورنوال، جنوب غربي إنجلترا على مدار ثلاثة أيام.

وستكون المناسبة أول جولة خارجية للرئيس الأميركي جو بايدن منذ توليه السلطة في يناير (كانون الثاني).

هل ينتهي العزل العام في إنجلترا في 21 يونيو؟

في غضون ذلك، قال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، الأحد، إن من السابق لأوانه القول ما إذا كانت الحكومة ستلتزم بخطة تقضي بالرفع الكامل لقيود وإجراءات العزل العام لمكافحة كوفيد-19 في إنجلترا في 21 يونيو.

وأضاف هانكوك أن الشهر المنصرم شهد تأثيراً "كبيراً للغاية" لانتشار سلالة دلتا من كوفيد-19، والتي تم رصدها للمرة الأولى في الهند وهي الآن السلالة السائدة في إنجلترا، وفقاً لتقديرات رسمية.

وأشار وزير الصحة إلى ارتفاع جديد في حالات كورونا، لكنه قال إنه اطمأن بدرجة كبيرة لاستقرار معدل الحالات التي تحتاج للعلاج في المستشفى والوفيات في الوقت الذي يبحث فيه المسؤولون خطط إنهاء العزل العام.

وقال هانكوك لمحطة "سكاي نيوز"، "من السابق لأوانه اتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن... رئيس الوزراء وأنا والفريق سننظر في كل البيانات على مدى هذا الأسبوع. وقلنا إننا سنمهل الناس وقتاً كافياً قبل 21 يونيو".

وأضاف، "لا نقول ’لا‘ لموعد 21 يونيو في تلك المرحلة"، مشيراً إلى أنه من المهم أن يتلقى المواطنون جرعتي لقاح كوفيد-19، إذ أظهرت البيانات أن ذلك قد يحمي بفاعلية من سلالة دلتا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني قال الأسبوع الماضي إنه لا يرى في البيانات ما يستدعي الخروج عن الخطة لإنهاء قيود العزل العام لكن الحذر مطلوب.

ووصل عدد الوفيات الإجمالي في بريطانيا من الجائحة إلى 127836، وهو سادس أعلى عدد في العالم وفقاً لبيانات جامعة "جونز هوبكنز".

متحور دلتا معد "أكثر بـ40 في المئة"

كما قال وزير الصحة البريطاني الأحد، لشبكة "بي بي سي" نقلاً عن أبحاث مجموعة علمية تقدم المشورة للحكومة، أن متحور دلتا من فيروس كورونا ينتقل 40 في المئة أكثر من المتحور ألفا الذي كان سائداً في البلاد.

وقال هانكوك إن "أفضل تقدير لميزة التزايد، كما نسميها... هو حوالى 40 في المئة". وأضاف وزير الصحة أنه على الرغم من الزيادة في عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الأيام الأخيرة، ليراوح بين 5 آلاف و6 آلاف حالة يومياً، إلا أن عدد المرضى في المستشفيات لا يزال مستقراً. وأكد أن غالبية حالات الاستشفاء تتعلق بأشخاص لم يتم تطعيمهم.

الهند ستخفف قواعد العزل العام

وفي الهند، أعلنت السلطات الأحد تسجيل 114460 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو أقل عدد في شهرين، وزيادة عدد الوفيات بمقدار 2677 وفاة، بينما استعدت مناطق في البلاد لتخفيف قيود التنقل التي فرضت لمكافحة الجائحة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ولدى الهند ثاني أعلى عدد إصابات بكورونا في العالم بعد الولايات المتحدة، إذ تظهر بيانات وزارة الصحة أن العدد الإجمالي وصل إلى 28 مليوناً و800 ألف حالة، في حين بلغ إجمالي الوفيات 346759.

ولم تنحسر بعد موجة ثانية من المرض اجتاحت المناطق الريفية في البلاد، لكن العاصمة نيودلهي ومدناً أخرى تعمل على السماح للمزيد من الأعمال والشركات بالعودة لنشاطها وتخفيف قيود التنقل اعتباراً من الاثنين.

وتعتزم ولاية مهاراشترا في غرب البلاد، وهي أغنى ولايات الهند وعانت من أعلى عدد إصابات في الموجة الثانية، البدء هذا الأسبوع على مراحل في تخفيف إجراءات عزل عام صارمة فرضت في أبريل (نيسان).

وحذر علماء من أن موجة ثالثة من كورونا قد تضرب الهند في وقت لاحق من هذا العام وستؤثر على الأرجح أكثر على الأطفال.

وعلى الرغم من أن السلطات الهندية كثفت جهود التحصين في الأسابيع القليلة الماضية بعد بداية بطيئة، إلا أن من المتوقع أن يظل أغلبية سكانها البالغ عددهم نحو 1.3 مليار نسمة، من دون تلقي اللقاح للوقاية من المرض قبل الموجة الثالثة المحتملة.

الوفيات ثلاثة ملايين و865375

في هذا الوقت، أظهر إحصاء لـ "رويترز" أن أكثر من 172.85 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل عدد الوفيات إلى ثلاثة ملايين و865375.

30 إصابة جديدة

في الصين، قالت اللجنة الوطنية للصحة، الأحد، إنها سجلت 30 إصابة جديدة السبت، ارتفاعاً من 24 إصابة في اليوم السابق، وذكرت اللجنة في بيان أن 23 حالة من الإصابات الجديدة واردة من الخارج، ولفتت إلى أن عدد الحالات الجديدة التي لا تظهر عليها أعراض بلغ 18، ولا تصنف الصين تلك الحالات على أنها إصابات مؤكدة.

ويبلغ حالياً إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في بر الصين الرئيس 91248 في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتاً عند 4636.

66017 إصابة و1689 وفاة

إلى البرازيل حيث أعلنت وزارة الصحة، السبت، تسجيل 66017 إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية إضافة إلى 1689 وفاة جديدة، وذكرت بيانات وزارة الصحة، إن البرازيل سجلت 16 مليوناً و907425 إصابة منذ بدء الجائحة في حين ارتفع العدد الرسمي للوفيات إلى 472531.

821 إصابة جديدة و41 وفاة

في مصر، سجلت وزارة الصحة، السبت، 821 إصابة جديدة و41 وفاة نزولاً من 861 إصابة و46 وفاة في اليوم السابق.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد في بيان، "إجمالي العدد الذي سجل في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى السبت، هو 267171 من ضمنها 195871 حالة تم شفاؤها، و15309 حالات وفاة".

المزيد من صحة