Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الملكة إليزابيث تحسم خلافا حول الملابس في جنازة زوجها

أفادت وسائل إعلام بأنها تدخلت لتحدد إن كان الأميران أندرو وهاري سيرتديان زياً عسكرياً

الملكة البريطانية إليزابيث الثانية (أ ف ب)

أفادت وسائل إعلام بأن الملكة البريطانية إليزابيث الثانية اضطرت إلى التدخل لحل مشكلة تتعلق بما سيرتديه كبار أفراد العائلة الملكية في جنازة زوجها الأمير فيليب، بسبب القلق مما إذا كان يجب أن يرتدي الأمير هاري والأمير أندرو زياً عسكرياً أثناء المراسم.

وتوفي الأمير فيليب (99 عاماً) الأسبوع الماضي، وستشيع جنازته يوم السبت المقبل في قلعة وندسور. وجرت العادة خلال مثل هذه المناسبات الرسمية أن يرتدي أفراد العائلة زياً عسكرياً بما يعكس رتبهم الفخرية.

غير أن صحفاً بريطانية قالت إن مناقشات دارت خلف الكواليس في شأن ما إذا كان يجب أن يسري ذلك على أندرو ابن الملكة وحفيدها هاري.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان هاري (36 عاماً) الذي يحمل لقب دوق ساسكس، قد تخلى عن واجباته الملكية وفقد كل امتيازاته العسكرية في يناير (كانون الثاني)، بعد أن انتقل إلى لوس أنجليس مع زوجته الممثلة الأميركية ميغان ماركل وابنهما آرتشي، لكنه أراد أن يرتدي الزي الذي ارتداه يوم زفافه.

أما أندرو (61 عاماً) ويحمل لقب دوق يورك، فقد تنحى عن الواجبات الرسمية بسبب صلاته برجل الأعمال الأميركي الراحل جيفري إبستين، الذي حاصرته الفضائح.

وذكرت صحف أنه أبدى رغبته في حضور الجنازة بزي أميرال، وهي الرتبة الفخرية التي خصصت له في عيد ميلاده الـ 60، لكنه أرجأ الحصول عليها لحين عودته للحياة العامة.

ومما يزيد الوضع تعقيداً، أن الأميرين هما الوحيدان اللذان شاركا في عمليات عسكرية، هاري في أفغانستان وأندرو في حرب فوكلاند عام 1982.

وامتنع قصر بكنغهام عن التعليق على التقارير، لكن صحيفة "ديلي ميل" قالت إن الملكة (94 عاماً) قررت أن يرتدي جميع أفراد الأسرة الملكية ملابس حداد لتحاشي أي حرج.

وكانت الملكة إليزابيث استأنفت مهماتها الملكية الثلاثاء الماضي، عقب أربعة أيام من وفاة زوجها، وذلك بمشاركتها في حدث بمناسبة تقاعد كبير موظفي البلاط الملكي، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الوطنية البريطانية، التي أضافت أن الملكة استضافت احتفالاً بمناسبة تقاعد إيرل بيل.

المزيد من منوعات