Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جوائز "بافتا" 2021 تحتفي بالنساء

"نومادلاند" و"الحصان الرابح" ومخرجة فلسطينية بين الفائزين والمكرمون يحتفلون مع الجمهور عبر "إنستغرام"

بريانكا شوبرا وزوجها نيك جوناس في حفل توزيع الجوائز (الحساب الرسمي لبافتا على إنستغرام)

قبيل الإغلاق تماماً، أقيم حفل توزيع جوائز "بافتا" السينمائية في دورته 73 العام الماضي، حيث نجا الحفل بالكاد من الإجراءات التي فرضت في دول العالم بسبب فيروس كورونا، وأقيم حينها بحضور جماهيري معتاد، وبكل طقوس وتفاصيل الجائزة الإنجليزية العريقة، ليأتي حفل "بافتا" 2021، ويحاول أن يحافظ على شيء من مظاهر الأجواء المعتادة، ولكن بالطبع الرعب من عدوى كورونا يقول كلمته في النهاية، على الرغم من الهدوء النسبي الذي تعيشه العاصمة البريطانية لندن بعد حملة التلقيح الواسعة التي انطلقت قبل أشهر، والتي قللت أعداد الوفيات والإصابات اليومية إلى حد كبير.

تكريم ملكي وسط أجواء حزينة

حفل جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام الذي أقيم في 14 أبريل (نيسان) بعد ترحيل موعده المعتاد شهرين بسبب أزمة كورونا، إذ يفصله عن حفل الأوسكار المرتقب 10 أيام فقط، شهد حضوراً ضئيلاً للنجوم، لا سيما بريانكا شوبرا وزوجها نيك جوناس، ورينيه زيلويغر وفانيسا كيربي ورز بايرن وجيمس ماكفوي، في وقت حرصت الأكاديمية على تخفيف الأعداد كثيراً، وبالتالي أقامت الحفل على مدار ليلتين، وفي الليلة الأولى تم تكريم اسم الأمير الراحل فيليب، دوق إدنبرة، وأول رئيس للـ"بافتا"، كما لم يحضر هذا العام أي ممثل عن العائلة الملكية الحفل في قاعة "رويال ألبرت هول" بسبب تزامنه مع وفاة الأمير فيليب.

حفل افتراضي إلا قليلاً

وفي الوقت الذي خفتت فيه معالم الصخب في حفل معظمه افتراضي، واختفى فيه التزاحم فوق السجادة الحمراء، بينما حضرت فيه الكمامات بقوة وكان التباعد الاجتماعي هو السمة المميزة، جاءت قائمة الجوائز لتشعل حماس محبي السينما، فبعد أن فلتت جوائز تمثيلية عدة من أنتوني هوبكنز هذا العام وبينها "غولدن غلوب" التي ذهبت للراحل تشادويك بوسمان كأفضل ممثل رئيس عن Ma Rainey’s Black Bottom، حصل أنتوني هوبكنز في عامه 83 على جائزة أفضل ممثل دور رئيس في النسخة 74 من "بافتا"، عن دوره في الفيلم البارز "الأب ـ  The Father "، وهو الفيلم الذي حصل أيضاً على جائزة أفضل سيناريو مقتبس، في وقت يتوقع كثيرون أن يتوج هوبكنز بأوسكار جديدة عن دور الأب الذي يعاني من النسيان ومن أمراض الشيخوخة، إذ نال هوبكنز استحسان النقاد والجمهور عن أدائه .

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

سيطرة نسائية

ومثلما كانت الأغلبية الساحقة في قائمة ترشيحات أفضل إخراج من نصيب النساء، جاءت الجائزة كذلك من نصيب مخرجة "نومادلاند" الصينية كلوي تشاو البالغة من العمر 39 عاماً، وسبق وفازت بـ"غولدن غلوب" هذا العام أيضاً، وهو الفيلم الذي فازت بطلته فرانسيس مكدورماند بجائزة أفضل ممثلة، وحصد كذلك جائزة أفضل فيلم في "بافتا" وأفضل تصوير، وعن النساء تتواصل القصص أيضاً بفيلم "شابة واعدة" Promising Young Woman الذي حصل على جائزة أفضل سيناريو أصلي وأفضل فيلم بريطاني، وعلى الصعيد العربي تم الاحتفاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمخرجة أيضاً تشق طريقها، وهي الفلسطينية فرح نابلسي التي حصل فيلمها "الهدية" على جائزة أفضل فيلم قصير ضمن جوائز "بافتا" 2021، وهو عمل إنساني بالدرجة الأولى عن أب يحاول إهداء زوجته ثلاجة، ولكن الأمر يتحول إلى رحلة كفاح تبدو وكأنها بلا نهاية على الرغم من أن مدة الفيلم لا تتجاوز نصف ساعة، ويلقي الضوء على معاناة مواطني فلسطين جراء التعامل معهم عند نقاط التفتيش الإسرائيلية، وقد حرصت نابلسي على أن تعوض غيابها عن الحفل بمشاركة متابعيها عبر "إنستغرام" بفيديو حماسي يظهر لحظة تلقيها نبأ فوزها، كذلك شارك أنتوني هوبكنز صناع فيلمه سعادته بفوزه في اجتماع عبر الإنترنت نشر لمتابعيه مقطعاً منه.

وكالعادة في موسم الجوائز، تستحوذ أعمال بعينها على التكريمات الأبرز ويتكرر فوزها مراراً، جاء من بينها "Soul" الذي حصل على جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة، كما فاز دانيال كالويا بجائزة أفضل ممثل مساعد عن"judas and the Black Messiah"، وحصدت الكورية الجنوبية يوه جونج يون جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن فيلم  "Minari".

المزيد من سينما