Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف ألهمت لاعبات الكرة الطائرة في الصين عام 1981 مليار شخص؟

الانتصار على اليابان والفوز بكأس العالم جعلا فريق السيدات فخراً للأمة

فريق الكرة الطائرة الصيني للسيدات فاز على اليابان وتوج ببطولة كأس العالم عام 1981

في 16 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1981، احتشد ملايين الأشخاص في جميع أنحاء الصين حول أجهزة الراديو والتلفزيون لمتابعة مباراة فريق الكرة الطائرة للسيدات، التي تجاوزت أهميتها ما هو أبعد من الرياضة.

تقول وكالة الصحافة الفرنسية في تقرير لها، إن صدى الألعاب النارية في ذلك اليوم تردد طوال الليل، وبكى الكثيرون فرحاً بعد أن تغلبت الصين على اليابان في أوساكا لتتوج بطلة لكأس العالم للمرة الأولى.

الانتصار على اليابان منافسة الصين المكروهة في زمن الحرب، وفي وقت كان نادراً ما تتمتع فيه الصين بنجاح رياضي بعيداً عن لعبة تنس الطاولة، جعل فريق الكرة الطائرة للسيدات فخراً للأمة.

يشير التقرير إلى أن ذلك الفوز اعتبر رمزاً في وقت كانت فيه الصين تشرع في إصلاحات دنغ شياو بينغ (قاد البلاد بين عامي 1978 و1992 نحو تبني رؤية اقتصادية ساهمت بتحقيق البلاد نهضة اقتصادية كبرى) التي من شأنها أن تؤدي في النهاية إلى فترة من النمو الاقتصادي غير المسبوق.

يتذكر باي غوشنغ، الذي كان يبلغ من العمر 19 عاماً حينها، التعليق الضخم على المباراة والشغف وابتهاج المشاهدين مع كل نقطة كان يتم تسجيلها.

وأضاف باي، الذي يشغل الآن منصب أمين متحف تيانغين الرياضي: "عندما أفكر في الأمر الآن ما زلت أشعر بعاطفة شديدة"، مستذكراً كيف أن الجميع في السكن الجامعي كانوا متحمسين لدرجة أنهم لم يتمكنوا من النوم في تلك الليلة.

جو من التفاؤل

كانت الصين في عام 1981 لا تزال تتعافى من ثورة ماو تسي تونغ الثقافية (1966-1976)، لكن بعد وفاته في عام 1976، أطلق الحزب الشيوعي الحاكم الإصلاحات الاقتصادية التي من شأنها أن تدفع الصين إلى ما هي عليه الآن، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وذات نفوذ أكبر على الساحة الدولية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويتذكر معلق الكرة الطائرة وانغ زهي، الذي كان في الثامنة من عمره عام 1981، الحماسة الوطنية وجو التفاؤل، حيث حثت صحيفة "تشاينا ديلي" في تقرير على الصفحة الأولى الناس على "استخدام روح فريق الكرة الطائرة للسيدات للقيام بالتجديد".

وقال وانغ إن "الصين خرجت من الكارثة التي سببتها تلك السنوات العشر الكارثية، وشرعت في طريق الإصلاح والانفتاح من أجل تنمية البلاد والمجتمع. وتزامن فوز فريق الكرة الطائرة بكأس العالم مع ذلك الوقت وألهم بشكل كبير مليار شخص".

مسار تصاعدي

تتبع فريق الكرة الطائرة للسيدات مساراً تصاعدياً مشابهاً للاقتصاد الصيني، حيث كان الفوز على اليابان هو الأول من خمسة ألقاب لكأس العالم، إلى جانب بطولتي عالم وثلاث ذهبيات أولمبية.

ويعد الفريق اليوم، بقيادة النجمة الصينية تشو تينغ، رمزاً للبراعة الرياضية في البلاد. 

وأشار باي ووانغ إلى أن فريق عام 1981 قدم معياراً وضع الصين على طريق تحقيق نجاح رياضي كبير.

وقال باي إن "هذا الفريق لعب دوراً رائداً في تطوير وإصلاح وانفتاح صناعة الرياضة في الصين. لقد عشقنا الكرة الطائرة وفريق الكرة الطائرة للسيدات منذ ذلك الحين".

المزيد من تقارير