Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

جيرار دوبارديو يؤكد براءته من تهمة الاغتصاب

استغرب الممثل قرار إعادة فتح التحقيق على الرغم من أنه أُغلق سابقاً لعدم كفاية الأدلة

اعتبر دوبارديو أن "لا أساس من الصحة للاتهامات الموجهة إليه" (أ ف ب)

بعد يومين من الكشف عن توجيه القضاء الفرنسي تهمة الاغتصاب إلى الممثل الفرنسي جيرار دوبارديو، أكد هذا الأخير أنه "بريء" وليس لديه ما يخشاه.

وقال الممثل لصحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية خلال وجوده في موقع تصوير فيلم جديد، الخميس، "بالنسبة لي تم إغلاق التحقيق".

واعتبر دوبارديو "ألا أساس من الصحة للاتهامات الموجهة إليه"، مضيفاً، "لا أدلة ولا يوجد شيء ضدي".

وأضاف، "لا يسعني إلا دحض كل الاتهامات بعبارات واضحة للغاية كما سبق أن فعلت أمام المحققين"، معلناً أنه سيمثل أمام المحكمة في 10 مارس (آذار) لتأكيد براءته مجدداً.

ويؤدي دوبارديو حالياً دور المفوض الشهير ميغريه في إدارة المخرج باتريس لوكونت.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية كشفت الثلاثاء عن توجيه تهمتي "الاغتصاب والاعتداء الجنسي في صيف العام 2018 على ممثلة شابة"، إلى دوبارديو البالغ 72 عاماً في 16 ديسمبر (كانون الأول).

واستغرب الممثل "قرار إعادة فتح التحقيق على الرغم من أنه أُغلق سابقاً لعدم كفاية الأدلة"، مفضلاً "تجنب الحديث" عن الممثلة الشابة التي ادّعت عليه.

وانتقد "إثارة القضية إعلامياً"، متابعاً "نحن نعيش في عصر يسوده تدفق مستمر وقاس للمعلومات".

وقال إنه "في وجود كل قنوات البث التدفقي ووسائل التواصل الجديدة والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، يبدو الأمر كما لو أننا نعيش مع سماعة رأس تنقل باستمرار أخباراً سلبية، وغالباً ما تكون كاذبة ومتحيزة. أنا أكره كل ذلك".

وكانت المدعية أبلغت الشرطة نهاية أغسطس (آب) 2018 أنها تعرضت للاغتصاب مرتين في منزل الممثل في باريس قبل أيام على ذلك، وفي صيف العام 2020 حصلت على قرار بإعادة فتح القضية بعدما حفظتها النيابة العامة في باريس من دون ملاحقات في الرابع من يونيو (حزيران) 2019 بعد تحقيق استمر تسعة أشهر.

وحصلت المدعية في منتصف أغسطس 2020 على استئناف التحقيق من خلال شكوى بالحق المدني، مما يسمح بتعيين قاض بشكل تلقائي لمعاودة التحقيقات.

المزيد من فنون