Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

السعودية تحصل على 3 ملايين جرعة "أسترازينيكا"

ستصل اللقاحات في غضون أسبوع أو عشرة أيام إلى الرياض

ستحصل السعودية على لقاح "أسترازينيكا" بسعر 5.25 دولار للجرعة الواحدة (غيتي)

قال الرئيس التنفيذي لمعهد "سيروم" الهندي للمصل واللقاح لوكالة "رويترز"، الإثنين، إن المعهد سيزود السعودية بـ 3 ملايين جرعة من لقاح شركة "أسترازينيكا" للوقاية من "كوفيد-19" بسعر 5.25 دولار للجرعة خلال أسبوع تقريباً، نيابة عن شركة الأدوية البريطانية.

ومع ذلك، لا توجد لدى المعهد أية خطط فورية لنقل إمدادات إلى أوروبا على الرغم من أن "أسترازينيكا" تتعرض لضغوط من الاتحاد الأوروبي لتقديم مزيد من الجرعات، بعد الإعلان عن خفض كبير في الشحنات بسبب مشكلات في الإنتاج بمصنع بلجيكي.

وعقد معهد "سيروم" الهندي، أكبر جهة لتصنيع اللقاحات في العالم، شراكة مع "أسترازينيكا" ومؤسسة "غيتس" والتحالف العالمي للقاحات والتحصين (غافي)، لتوفير ما يصل إلى مليار جرعة للدول الأكثر فقراً.

وقال الرئيس التنفيذي للمعهد، أدار بوناوالا، في مقابلة مع "رويترز"، إن الجرعات المتجهة إلى السعودية سيتم شحنها في غضون أسبوع أو عشرة أيام، مؤكداً أن المعهد سيواصل دعم "أسترازينيكا" مهما تطلب الأمر، قائلاً "نحن سعداء بذلك".

وأوضح أن أحداً لم يطلب من المعهد توفير لقاحات إضافية لأوروبا، لأن ذلك سيسبب أزمة بالنسبة إلى إمدادات أفريقيا والهند، متوقعاً تغير هذا التوجه تجاه الدول الأكثر ثراء، خلال فترة تتراوح بين ستة أشهر وسنة.

وسيزود المعهد جنوب أفريقيا بـ 1.5 مليون جرعة من لقاح "أسترازينيكا"، بسعر 5.25 دولار للواحدة، وهو سعر أثار جدلاً لأنه أعلى بثلاثة دولارات مما يفترض أن تدفعه الدول الأفريقية بموجب ترتيبات الاتحاد الأفريقي.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في المقابل، أكدت "أسترازينيكا" أنها لن تتربح من اللقاح خلال أزمة الوباء.

وكانت البرازيل تلقت من المعهد، الأسبوع الماضي، مليوني جرعة من اللقاح، مقابل حوالى خمسة دولارات للواحدة.

وقال بوناوالا إن المعهد سيزيد إنتاج "أسترازينيكا" بنسبة 30 في المئة، بدءاً من مارس (آذار) المقبل، في حين أنه يبلغ اليوم حوالى 2.4 مليون جرعة يومياً.

ويخطط المعهد إلى تخزين لقاح شركة "نوفافاكس" الأميركية خلال الأشهر القليلة المقبلة، وفق بوناوالا، الذي أكد أن لا نية لديه للتعاقد مع شركات مثل "فايزر"، التي يحتاج لقاحها إلى تخزين عند 70 درجة مئوية تحت الصفر، بخاصة أن الهند غير مجهزة لذلك.

وكانت "فايزر" من الشركات الأولى التي سعت للحصول على ترخيص من الهند في ديسمبر (كانون الأول)، لكن ذلك لم يحصل بعد.

المزيد من صحة