Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كيف بات المغربي يوسف النصيري أحد أخطر الهدافين في الدوري الإسباني؟

نجم إشبيلية يزاحم لويس سواريز في القمة ويتفوق على ميسي وبنزيما

يوسف النصيري مهاجم إشبيلية الإسباني (أ ف ب)

بات المهاجم الدولي المغربي يوسف النصيري، هداف نادي إشبيلية، أحد أخطر الهدافين في الدوري الإسباني والدوريات الأوروبية خلال الموسم الحالي، حيث واصل تألقه في قيادة فريقه لتحقيق الانتصارات تلو الأخرى محلياً وقارياً.

ونجح النصيري، يوم السبت الماضي، في تسجيل ثلاثيته الثانية في العام الجديد، حيث هز شباك فريق قادش ثلاث مرات، ليقود إشبيلية لحصد النقاط الكاملة للمواجهة ويرفع رصيده إلى 36 نقطة، يواصل بها احتلال المركز الرابع في جدول الترتيب.

وكان الهداف المغربي الشاب قد سجل ثلاثيته الأولى هذا الموسم في شباك ريال سوسييداد يوم التاسع من يناير (كانون الثاني) الحالي، ضمن مباريات الجولة الـ18 من مسابقة "لا ليغا".

ورفع النصيري رصيده التهديفي في الموسم الحالي إلى 16 هدفاً في 27 مباراة خاضها في جميع المسابقات، بينها 12 هدفاً في الدوري الإسباني الذي تصدر قائمة هدافيه بالتساوي مع الأوروغواياني لويس سواريز نجم أتليتكو مدريد، ومتفوقاً على الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة وجيرارد مورينو مهاجم فياريال وكريم بنزيما هداف ريال مدريد.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعد النجم المغربي الدولي، ثاني أكثر لاعبي الدوري الإسباني حسماً للمباريات في الموسم الحالي، حيث نجحت أهدافه في جلب الفوز لإشبيلية في أربع مباريات، ولا يتفوق عليه سوى لويس سواريز الذي حسم ست مباريات لأتليتكو مدريد.

وإضافة لأهدافه الـ12 في الدوري الإسباني، سجل النصيري أربعة أهداف في ست مباريات بدوري أبطال أوروبا.

ويعد ابن مدينة فاس المغربية المولود في الأول من يونيو (حزيران) 1997، أحد أفضل المواهب العربية الصاعدة في سماء الكرة العالمية، حيث بدأ مسيرته الاحترافية في أوروبا عن طريق نادي مالاغا قبل الانتقال إلى ليغانيس في صيف 2018 نظير ستة ملايين يورو، قبل أن يقوده تألقه إلى التوقيع لإشبيلية في مطلع 2020 مقابل 12 مليون يورو.

وأسهم النصيري في مسيرة إشبيلية الذهبية نحو التتويج بلقب الدوري الأوروبي في الموسم الماضي، حيث لعب ست مباريات سجل خلالها هدفين.

المزيد من رياضة