Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الكويت تسلم 3 مطلوبين مصريين إلى القاهرة

متهمون بالتحريض على الفوضى والتظاهر والهجوم على القيادة السياسية المصرية ومصدر يشيد بالتعاون في تبادل المجرمين بين البلدين

في يوليو الماضي سلمت السلطات الكويتية عناصر خلية إخوانية إلى مصر  (أ ف ب)

سلّمت السلطات الكويتية ثلاثة مطلوبين مصريين للسلطات المصرية عبر جهاز الإنتربول، اليوم الإثنين، بحسب ما نقلت صحيفة "القبس" الكويتية.

وأكد مصدر أمني مصري لـ "اندبندنت عربية"، أن المطلوبين الثلاثة هم عناصر إخوانية، شكلوا خلية إلكترونية للتحريض على الفوضى والدعوة إلى التظاهر والهجوم على القيادة السياسية المصرية.

وقالت "القبس" الكويتية، إن جهاز أمن الدولة في الكويت سلّم ثلاثة مقيمين مصريين إلى الإنتربول بعد التنسيق بين السلطات الأمنية بالقاهرة، في إطار الاتفاقات المشتركة لتبادل المطلوبين، بعد اتهامهم بإطلاق حملة مكثفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض على الفوضى، والخروج على النظام وحكومة بلادهم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمّها، أنه بعد اكتمال المعلومات في شأن المتهمين، تم تشكيل فرقة من مباحث أمن الدولة، وتم إلقاء القبض عليهم بمحافظة الفروانية جنوب العاصمة الكويتية، وتسليمهم إلى إنتربول بلادهم بعد اكتمال التحقيقات.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

من جهته، قال المصدر المصري إن الخطوة تأتي في إطار التنسيق المكثف بين السلطات الأمنية بين البلدين، وتفعيل الاتفاقات المشتركة لتبادل المجرمين.

ليست المرة الأولى

وليست المرة الأولى التي تُسلم فيها السلطات الكويتية مطلوبين مصريين إلى القاهرة، ففي يوليو (تموز) العام الماضي، أعلنت السلطات الكويتية تسليمها ثمانية أشخاص للسلطات المصرية، قائلة إنهم ينتمون إلى خلية متشددة على صلة بجماعة الإخوان المسلمين، بعد إلقاء القبض عليهم في أراضيها.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية حينها أن المصريين المقبوض عليهم ينتمون إلى "خلية إرهابية" تتبع جماعة الإخوان المسلمين، وأنهم فروا إلى الكويت بعد صدور أحكام قضائية بحقهم في مصر، بعضها وصل إلى السجن مدة 15 عاماً.

وقالت التحقيقات المصرية إن المتهمين يشكلون خلية ضمن خلايا أخرى في الكويت، ترتبط بجماعة الإخوان التي تصنفها القاهرة "إرهابية"، ويمارسون أنشطة اقتصادية، تموّل عائداتها عمليات إرهابية في مصر، فضلاً عن نشاطهم في سوق النقد الأجنبية، وتوجيه المصريين العاملين بالخارج إلى وقف تحويلاتهم بالدولار، تنفيذاً لتكليفات التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين.

وحظرت مصر جماعة الإخوان المسلمين عام 2013 بعد الإطاحة بالرئيس السابق المنتمي إليهم، محمد مرسي، إثر احتجاجات حاشدة ضد حكمه. ومنذ ذلك الوقت تلاحق السلطات المصرية عناصرها المتهمين بالتنفيذ والتحريض على عمليات إرهابية داخل البلاد.

المزيد من تقارير