هاتف يقتل مراهقة في حوض الاستحمام بعد سقوطه منها أثناء شحنه

"هذا النوع من الاسترخاء يشبه لعب الروليت الروسي"

يصف مهندس الإلكترونيات أندريه ستانوفسكي استخدام هاتف محمول متصل بالشحن في الحمام على أنه يشبه "لعب الروليت الروسي" (أ.ف.ب)

لقيت تلميذة روسية تبلغ من العمر 14 عاما مصرعها بسبب صعقة كهربائية حين سقط منها هاتفها المحمول في حوض الاستحمام أثناء شحن الآلة، وفقا لتقارير وسائل إعلام محلية.

وكانت يوليا فيسوتسكايا تستمع إلى الموسيقى على الهاتف أثناء استرخائها في حوض الاستحمام بمنزلها في مدينة تشيبوكساري قرب موسكو.

ويُعتقد أن الهاتف عندما سقط من يديها، أرسل تيارا كهربائيا حيا في الماء، أفقدها وعيها عند الصدمة الكهربائية ما أدى إلى غرقها، حسب مصادر طبية روسية.

اتصل والداها بالإسعاف لكنها أُعلنت متوفاةً في مكان الحادث.

وقال محققون إنهم سيجرون فحصا طبيا جنائيا وينظرون في كيفية حدوث الوفاة بدقة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويعتقد أن هذا هو الحادث الثالث من نوعه في روسيا خلال العام الماضي، على الرغم من التحذيرات المتكررة من شحن الهواتف قرب من الماء.

في العام الماضي، قُتلت فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا وأخرى عمرها 12 عامًا في حالات منفصلة.

في عام 2017، صُعقت فتاة أخرى تبلغ من العمر 14 عاما كهربائيا أثناء استخدام هاتفها المحمول في الحمام بالمنزل في نيو مكسيكو. وتوفيت ماديسون كو بعد أن لمست حبل تمديد كهربائي مكسور كانت تستخدمه لشحن الهاتف.

ووصف مهندس الإلكترونيات أندريه ستانوفسكي الاسترخاء في الحمام مع استخدام هاتف محمول متصل بالشحن على أنه يشبه "لعب الروليت الروسي".

© The Independent

المزيد من صحة