Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

اليمن يواجه مشكلة نازحين جدد بسبب الفيضانات والسيول

فتح: ناشدنا المنظمات الدولية مساعدة المتضررين وقيمنا الأضرار في الممتلكات والمحاصيل الزراعية

ما حدث، أخيراً من كوارث بسبب الفيضانات والسيول عملت الحكومة اليمنية على التعامل معه (اندبندنت عربية)

قال وزير الإدارة المحلية اليمني عبدالرقيب فتح "إن المؤشرات الجوية أكدت منذ منتصف العام الماضي 2019 أن اليمن سيتعرض لأعاصير ومنخفضات جوية، وهذا تطلب عملاً استراتيجياً وليس عملاً مؤقتاً".

كما لفت إلى أن اليمن تعرض خلال الفترات الماضية لأكثر من إعصار شمل غالبية محافظاته، وزاد "تعاملت الحكومة اليمنية مع التغيرات الجوية في وقت مبكر، إذ أنشأت صندوقاً للطوارئ والكوارث إضافة إلى وجود مراكز أرصاد جوية متعددة في المناطق اليمنية، بحيث تعطي عديداً من المعلومات التي يمكن التعامل وقفها في حالات الطوارئ".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأكد في الوقت ذاته، أن ما حدث، أخيراً، من كوارث بسبب الفيضانات والسيول عملت الحكومة على التعامل معه، كما طالبت المواطنين في المحافظات بعدم الاقتراب من مجرى السيول، إضافة إلى مخاطبة المنظمات الدولية والإقليمية لمساعدة المتضررين من السيول والفيضانات.

وفي سياق آخر، أشار فتح إلى أن محافظة الحديدة تعد من أكثر المحافظات تضرراً، وقال "استطعنا من خلال مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الإنسانية مساعدة المتضررين وتم تقييم الأضرار التي أحدثتها الفيضانات والسيول في جميع المحافظات اليمنية".

وناشد فتح الأمم المتحدة التدخل في حل أزمة النازحين الجدد في اليمن من الأعاصير والفيضانات.

 

المزيد من تحلیل