Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الهندسة الاجتماعية الوسيلة الجديدة للاختراق

تفعيل خاصية التحقق بخطوتين، وربط حسابك برقم هاتفك أداة لحمايتك من "الهاكر"

أغلب الاختراقات تحصل حالياً بسبب جهل المستخدم (رويترز)

خلال السنوات الماضية حصل تطور رهيب في حياتنا، وأصبحنا نعتمد بشكل كامل على التقنية بشكل كبير، واستغنينا عن الوسائل التقليدية في حياتنا، فعلى سبيل المثال لا الحصر، أصبحت الأخبار تأتي من خلال شبكات التواصل الاجتماعي وابتعدنا بشكل كبير عن المجلات، والجرائد، وحتى أجهزة التلفاز، ولكن هذا التطور صاحبته مشكلات أمنية بسبب عدم إلمامنا بأساسيات كبيرة تخص الحماية وأمن معلوماتنا.

 في هذه المقالة البسيطة سنحاول حصر أهم الأمور التي يجب على المستخدم الإلمام بها لحماية نفسه، وأجهزته من المخاطر التقنية التي تحيط به.

وسائل الاختراق

إحدى أهم وسائل الاختراق التي تحدث للمستخدمين تكون من خلال الهندسة الاجتماعية، هذا المصطلح نسمع عنه كثيراً هذه الأيام، ولا نعي ما هي المشكلات التي تحيط بنا بسببه، والسبب أن شبكات التواصل الاجتماعي، والتطبيقات وصلت إلى درجة عالية من الحماية والأمان، وأغلب الاختراقات التي تحصل حالياً هي في الغالب تكون بسبب جهل المستخدم. لذلك يتم استغلال هذه الأمور من المخترقين من خلال عدة حيل لاختراق الحسابات، والحصول على بيانات المستخدمين، ومعلوماتهم. ومثال ذلك اختراق تطبيق "واتساب" الذي يتم بشكل كبير بالاحتيال على المستخدمين، وأشهر الطرق تكون من خلال إنشاء حساب وهمي في "تويتر" أو "إنستغرام" باسم شخص تثق به أو تتابعه، وتفاجأ برسالة عبر الرسائل الخاصة منه يطلب رقمك لإضافتك في مجموعة في التطبيق، فتعطيه الرقم، ويطلب منك رقم الأمان المؤقت لإضافتك في المجموعة، وهذا الرقم أساس للدخول على التطبيق، واستخدامه، ولكن يتحايل عليك أن هذا الرقم هو فقط لإضافتك في المجموعة، وللأسف تبادر بإعطائه الرقم فتقع ضحية لاختراق حسابك في "واتساب".

طرق شائعة

من الطرق الشائعة بشكل كبير، اختراق الحسابات في "سناب شات" بالاعتماد على الهندسة الاجتماعية، وذلك من خلال وضع رابط وإرساله للمستخدمين، على أنه رابط لتوثيق الحسابات في "سناب شات" أو زيادة الأمان لحسابك، وفي حال الدخول على الرابط تظهر لك صفحة تطلب منك الاسم، والرقم السري، وبمجرد إدخالهما تصل الأرقام إلى المخترق، ويتم اختراق حسابك. والمشكلة أنه يتم نشر صورة في حسابك المخترق لدعوة أصحابك لتوثيق حساباتهم، لزيادة الأمان فيها، ويبادر أصدقاؤك في "سناب شات" بالدخول على الرابط، ووضع أرقامهم السرية ومعلوماتهم، ومن ثم تُخترَق حساباتهم من خلال هذه الطريقة للأسف.

"إنستغرام" و"توتير"

"إنستغرام" و"تويتر" ليسا بعيدين من هذه المشكلة. فعلى سبيل المثال في "تويتر" ينشر رابطاً، ويدعي أنك من خلاله تستطيع الاستمتاع بمميزات إضافية، مثلاً معرفة من قام بالدخول إلى حسابك من دون متابعتك، أو إمكانية تعديل التغريدات وغيرها من الأمور، ويقوم المستخدم البسيط بالدخول، ووضع حسابه ورقمه السري، ومن ثم يُخترَق حسابه للأسف. أيضاً من الأمور المنتشرة خدمات التغريد الآلي، التي تُستخدَم في نشر أدعية، أو أحاديث مثلاً، تُربط بحسابك، وتجد في البداية أن الخدمة تقوم بنشر التغريدات بشكل منتظم، ولكن بعد فتره تُنشر معلومات مغلوطة في حسابك، وتغريدات عشوائية لسرقة بيانات المستخدمين.

البريد الإلكتروني

خدمات البريد الإلكتروني أيضاً ليست بعيدة من هذه الأمور، وهناك عدة طرق لاختراق الحسابات بكل سهولة، بالاعتماد على عدم الإلمام بالأمور الأساسية في الحماية، وللأسف هناك ضحايا لهذه المشكلات بشكل دوري. ولحماية نفسك، من المهم أن لا تستجيب للطلبات الغريبة من أي شخص، وأيضاً لا تضع رقمك السري أو حسابك في أي صفحة، ومن المهم تفعيل خاصية التحقق بخطوتين، التي من خلالها يتم ربط حسابك برقم هاتفك في حال حاول أي شخص الدخول إلى حسابك ستصلك رسالة نصية تشتمل على رقم سري مؤقت، هذا الرقم لا تعطيه لأي شخص مهما كان. ومن المهم أيضاً أن لا توحد رقمك السري نهائياً، ويجب أن يكون هناك رقم سري خاص، لكل منصة لحماية نفسك من الاختراقات قدر الإمكان، لأنه في حال تسريب رقمك السري في أي منصة سيتمكن المخترق من اختراق جميع حساباتك في كل مكان في حال كان رقمك السري موحداً.

المزيد من تكنولوجيا