Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

غوارديولا: أشعر بالخجل مما تعرض له السود

في أول مباراتين بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي ركع كل اللاعبين تكريماً لجورج فلويد

بيب غوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي (رويترز)

قال المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، إنه يشعر بالخجل من المعاملة التاريخية من بيض البشرة إلى السود، بينما كان يتحدث عن حركة "بلاك لايفز ماتر".

يوم الأربعاء، استضاف أستون فيلا نظيره شيفيلد يونايتد، وسافر أرسنال إلى مانشستر سيتي، في أول مباراتين في إنجلترا منذ ثلاثة أشهر.

وعلى الفور بعد صافرات الافتتاح في كلتا المباراتين، ركع كل اللاعبين تكريماً لجورج فلويد، وهو أميركي أسود غير مسلح قضى على يد شرطي أبيض في مينيسوتا، الشهر الماضي.

وقال غوارديولا بعد المباراة، "يجب أن نرسل ألف مليون رسالة إلى السود، لعدة قرون، لمئات السنين، لفعل ما نفعله لهؤلاء الناس المحبوبين".

"أنا مُحرج وأشعر بالخجل مما فعله البيض بالسود، فقط لأنك وُلدت بلون بشرة مختلف، كيف يمكن للناس أن يعتقدوا أنك مختلفاً تماماً عن الآخرين؟".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وارتدى اللاعبون المشاركون في المباراتين قمصاناً مكتوب عليها "بلاك لايفز ماتر" بدلاً عن أسمائهم.

وأضاف غوارديولا، "كل هذه الإيماءات جيدة، إنها إيجابية، لكن عليك أن تفعل ذلك بالحقائق، فلا يمكن حل مثل هذه الأمور في غضون أيام قليلة، ولكن كل ما يمكننا القيام به، علينا القيام به، علينا القيام بالكثير من الأشياء من أجل السود، الأشياء التي لم نفعلها حتى الآن".

وفاز غوارديولا سيتي على أرسنال 3-0 في ملعب الاتحاد، حيث وجد رحيم ستيرلنغ وفيل فودين طريقاً إلى الشباك بجانب كيفين دي بروين، الذي سجّل من ركلة جزاء احتُسبت بعد تلقي ديفيد لويز بطاقة حمراء لإسقاط رياض محرز في منطقة جزاء أرسنال.

وأسهم لويز أيضاً في افتتاح ستيرلنغ للنتيجة، ليسجل الجناح هدفه الأول في عام 2020.

وفي المباراة الأخرى التي بدأت مبكراً، تعادل أستون فيلا مع شيفيلد يونايتد بنتيجة 0-0، ولكن كان هناك جدل عندما حُرِم الزوار من تسجيل هدف على الرغم من عبور الكرة خط المرمى.

وتعثر حارس مرمى فيلا أورجان نيلاند حيث دخل بالكرة في شباكه، بعد أن تصدى لركلة حرة من أوليفر نوروود، لكن ساعة الحكم مايكل أوليفر لم تُعطِ إشارة أن الكرة قد تجاوزت الخط، وعلى هذا النحو، لم يحتسب الهدف.

واعتذرت الشركة المُقدمة لخدمة "عين الصقر" في وقت لاحق عن فشل تقنية خط المرمى.

© The Independent

المزيد من رياضة