Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

دعاوى قضائية تطالب "غوغل" بـ5 مليارات دولار لانتهاكها الخصوصية

قد يشمل الإجراء الملايين ممن تصفحوا الإنترنت في "الوضع الخاص" منذ مطلع يونيو 2016

شركة "غوغل" متهمة باختراق خصوصية مستخدمي محرك البحث العملاق (أ.ف.ب)

تواجه شركة "غوغل" Google في الولايات المتحدة دعاوى قضائية بسبب مزاعم بأنها تغزو بشكل غير قانوني خصوصية المستخدمين من خلال تتبع الأشخاص حتى عندما يتصفحون الإنترنت في "الوضع الخاص". وطالب عددٌ من المستخدمين بتعويض لا يقل عن 5 مليارات دولار أميركي من عملاق البحث على الشبكة العنكبوتية والمالك "ألفا بت".

ويفترض العديد من مستخدمي الإنترنت أنه لا يتم تتبع سجل البحث الخاص بهم عندما يتصفحون الشبكة في "الوضع الخاص"، لكن "غوغل" تقول إن هذا ليس هو الحال، وتنكر عدم قانونية ذلك، حيث تؤكد أنها صريحة بشأن البيانات التي تجمعها في هذا الوضع.

ومن المرجح أن يشمل الإجراء الجماعي المقترح الملايين من مستخدمي "غوغل" الذين تصفّحوا الإنترنت في الوضع الخاص منذ 1 يونيو (حزيران) 2016 وفقاً لشركة المحاماة Boies Schiller Flexner، التي قدمت المطالبة، أمس الثلاثاء، أمام محكمة فيدرالية في سان خوسيه، بولاية كاليفورنيا الأميركية.

التصفح المتخفي

يمنح وضع التصفح المتخفي في "غوغل كروم" Google Chrome الزوار خيار البحث على الإنترنت من دون حفظ أنشطتهم في المتصفح أو الجهاز، لكن يمكن لمواقع الـ"ويب" التي تم الدخول إليها اللجوء إلى أدوات مثل Google Analytics لتتبع الاستخدام.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تقول الشكوى إن "(غوغل) لا يمكنها الاستمرار في الانخراط في جمع البيانات السرية وغير المصرح بها من كل أميركي تقريباً معه جهاز كمبيوتر أو هاتف". فيما قال المتحدث باسم الشركة، خوسيه كاستانيدا، لـ"بي بي سي"، "لدينا إنكار صارخ للمطالبات، كما نشير بوضوح أنك في كل مرة تفتح فيها علامة تبويب جديدة للتصفح المتخفي، قد تتمكن مواقع الـ(ويب) من جمع معلومات حول نشاط تصفحك".

العرض الخاص

ويقول المحرّك إن مجموعة محفوظات البحث، حتى في وضع "العرض الخاص"، تساعد مالكي المواقع "على تقييم أداء المحتوى والمنتجات والتسويق والمزيد على نحو أفضل".

وكان التصفح الخاص متاحاً من "غوغل" لبعض الوقت. وقالت شركة المحاماة Boies Schiller Flexner، إنها قررت أخيراً تمثيل ثلاثة مدعين مقرهم في الولايات المتحدة. وتابعت عبر تسجيل لها، "أصبح الناس في كل مكان أكثر وعياً وقلقاً من أن اتصالاتهم الشخصية يتم اعتراضها أو جمعها أو تسجيلها أو استغلالها لتحقيق مكاسب من قبل شركات التكنولوجيا التي أصبحوا يعتمدون عليها".

تعطيل القياس

أحد الخيارات هو أن يقوم الزوار بتثبيت ملحق إلغاء الاشتراك في متصفح Google Analytics لتعطيل القياس بواسطته، حيث تؤكد "غوغل" دائماً للمتصفحين أن بإمكانهم التحكّم بالمعلومات التي يشاركونها مع محرك البحث العملاق عند بحثهم، وأن عمليه تصفحهم على الشبكة تتم بخصوصية تامة، وأن بإمكانهم استخدام التصفّح الخاص أو الخروج من حساباتهم أو تغيير إعدادات النتائج المخصَّصة أو حذف النشاط السابق بحرية تامة. وعادة ما تضع عبارة "إذا أردت البحث في الـ(ويب) من دون حفظ سجل البحث في حسابك، يمكنك استخدام وضع التصفّح بخصوصية تامة على المتصفّح مثل Chrome أو Safari".