Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أميركا الجنوبية تتحول إلى "بؤرة جديدة" لوباء كورونا

الصين تعلن للمرة الأولى عدم تسجيل إصابات وترمب يريد إعادة فتح دور العبادة

عملية دفن أحد ضحايا فيروس كورونا في البرازيل (رويترز)

فيما تستعيد أوروبا إيقاع الحياة الطبيعية تدريجاً، فإن أميركا الجنوبية تشهد تفشياً واسع النطاق لفيروس كورونا المستجد مع تداعيات كارثية على الاقتصاد والوظائف.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أن البرازيل سجلت أكثر من 300 ألف إصابة و19 ألف وفاة.

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة حكام الولايات الأميركية إلى السماح بإعادة فتح أماكن العبادة "فوراً" رغم كورونا.

وقال ترمب في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض "اليوم، اعتبر أن أماكن العبادة مثل الكنائس والكنس والمساجد هي أماكن أساسية تقدم خدمات لا غنى عنها"، مضيفاً "أحض الحكام على السماح بإعادة فتح كنائسنا وأماكن العبادة لدينا".

وتابع "إن لم يمتثلوا، سأتخطى الحكام"، من دون أن يوضح كيفية قيامه بذلك، علماً أن قرار إعادة فتح أماكن العبادة يتوقّف على سلطات كل ولاية.

وسجلت الولايات المتحدة 1260 وفاة إضافية خلال الساعات الـ 24 الماضية، في حصيلة يومية تُعتبر ثابتة مقارنة باليوم السابق، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الساعة 20,30 الجمعة (00,30 ت غ السبت).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

في المجموع، توفي 95,921 شخصاً بسبب الفيروس في الولايات المتحدة، من أصل نحو 1,6 مليون إصابة تم تشخيصها منذ بدء تفشي الوباء. وكان ترمب أعلن الخميس أنه أمر بتنكيس الأعلام فوق المباني الفيدرالية في الولايات المتحدة لثلاثة أيام تكريماً لذكرى ضحايا الفيروس.

الصين بلا إصابات

وأعلنت لجنة الصحة الوطنية في الصين اليوم السبت، للمرة الأولى عن عدم تسجيل أي إصابة جديدة أو حالة وفاة بالفيروس.

وكانت الصين أعلنت عن 4 حالات إصابة جديدة فقط، الجمعة. وبدأت الصين بشكل يومي في إعلان أعداد الإصابات والوفيات بالفيروس منذ شهر يناير (كانون الثاني) الماضي.

ارتفاع الإصابات في ألمانيا

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، السبت، ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا 638 حالة ليصبح إجمالي عدد حالات الإصابة 177850 حالة.

وأوضحت البيانات ارتفاع عدد حالات الوفاة الناجمة عن الفيروس 42 حالة ليصبح إجمالي عدد حالات الوفاة 8216.

بؤرة جديدة لكورونا

ويواصل الفيروس انتشاره في أميركا اللاتينية. وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن أميركا الجنوبية باتت تشكل "بؤرة جديدة" لوباء كوفيد-19 مع وضع يثير القلق خصوصاً في البرازيل.

وقال مسؤول الحالات الطارئة في منظمة الصحة العالمية مايكل راين في مؤتمر عبر الإنترنت من جنيف إن "أميركا الجنوبية باتت بؤرة جديدة للمرض".

وأضاف "نرى عدد الإصابات يزداد في العديد من الدول الأميركية الجنوبية. القلق يشمل العديد من هذه الدول، ولكن من الواضح أن البرازيل هي الأكثر تضرراً حتى الآن".

وأوضح راين أن "غالبية الحالات أحصيت في منطقة ساو باولو... لكن مقدار الإصابة وفق عدد السكان هو الأكبر في ولاية الأمازون حيث أصيب نحو 490 شخصاً من كل مئة ألف شخص، وهي نسبة عالية".

عدد قياسي للوفيات اليومية في المكسيك

وأشارت بيانات وزارة الصحة في المكسيك إلى تسجيل عدد قياسي من حالات الوفاة اليومية بفيروس كورونا يوم الجمعة بلغ أكثر من 479 حالة إضافة إلى 2960 حالة إصابة جديدة.

وسجلت السلطات حالياً في المجمل 62527 حالة إصابة بالفيروس و6989 حالة وفاة منذ اكتشاف أول حالة في أواخر فبراير (شباط). وتم تسجيل الذروة السابقة في حالات الوفاة في 20 مايو (أيار) عندما أعلنت السلطات وفاة 424 شخصاً.

الأرجنتين تتجاوز عشرة آلاف إصابة

وتجاوزت الأرجنتين عشرة آلاف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجمعة بعد تسجيل أعلى زيادة يومية منذ بدء الجائحة.

وأظهرت بيانات حكومية وجود 10649 حالة إصابة بزيادة 718 حالة عن اليوم السابق معظمها في العاصمة بوينس أيرس. وبلغ عدد حالات الوفاة 433 حالة.

وفرضت الأرجنتين عزلاً عاماً إجبارياً في معظم المناطق منذ 20 مارس (آذار) كما تطبق واحداً من أكثر القيود صارمة على السفر في العالم حيث تمنع بيع وشراء تذاكر الرحلات الجوية حتى سبتمبر (أيلول).

ومددت الحكومة العزل العام حتى 24 مايو (أيار) في بعض مناطق البلاد في الوقت الذي خففت فيه بعض القيود المحدودة على التنقل وقطاع الأعمال.

فرنسا تسمح بإقامة المراسم الدينية

سمحت فرنسا، في مرسوم نشر السبت، باستئناف المراسم الدينية التي منعت بسبب انتشار كورونا، اعتباراً من اليوم نفسه، مع مراعاة قواعد الوقاية من المرض مثل تطهير اليدين ووضع قناع واق.

ويدخل هذا الإجراء حيز التنفيذ بعد قرار مجلس الدولة أعلى هيئة إدارية في فرنسا، الذي أمر في 18 مايو الحكومة برفع الحظر "العام والمطلق" للتجمعات في أماكن العبادة في إطار الحد من انتشار الفيروس.

وكان مجلس الدولة رأى أن هذا الحظر "يشكل مساساً خطيراً وغير قانوني" بحرية العبادة.

ويفرض المرسوم الذي نشر السبت على المسؤولين عن إدارة الأماكن الدينية ومنظمي المراسم، التأكد من أن الموجودين يحترمون التباعد المادي ويرتدون أقنعة واقية ويطهرون أيديهم. وعند مدخل المكان، ينبغي أن يقوم شخص بتنظيم تدفق القادمين لتجنب أي اكتظاظ.

المزيد من صحة