Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

هاني أبو ريدة: لجنة لتحديد مصير "أمم أفريقيا" 2021

عضو المكتب التنفيذي لـ"فيفا": سأترشح مجدداً لرئاسة اتحاد الكرة المصري

هاني أبو ريدة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الصفحة الرسمية لأبو ريدة على فيسبوك)

أكد هاني أبو ريدة، عضو المكتب التنفيذي للاتحادين الدولي والأفريقي لكرة القدم، في تصريحات لـ"اندبندنت عربية"، أن "كورونا ضرب اقتصاد العالم وطال قطاع الرياضة الذي تقدر موازنته بمليارات الدولارت، وهذه الضربة الموجعة جعلت الجميع يقف مكتوف الأيدي في مواجهة أمر عجز أمامه الجميع".

وأكد أن قرارات عودة الأنشطة مستقلة بكل اتحاد أهلي وليس للاتحاد الدولي أو الأفريقي دخل فيها، لأن حكومات البلاد تكون هي صاحبة قرارات استئناف الأنشطة، وهذا الأمر يختلف من بلد لآخر، لافتاً إلى أن الـ"فيفا" برئاسة جياني إنفانتينو يدعم كل الاتحادات في ظل هذه الأزمة الطاحنة التي ضربت العالم.

أمم أفريقيا 2012

وعن مصير بطولات القارة السمراء قال "سيُعقد اجتماعٌ خلال أسبوعين بين أعضاء الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عبر تقنية الفيديو لحسم مستقبل أمم أفريقيا 2021 بالكاميرون"، مشيراً إلى أنه "تم تكليف لجنة داخل الـ(كاف) لدراسة موقف إقامة البطولة المقبلة".

وبخصوص إمكانية ترشحه لرئاسة الاتحاد الأفريقي، قال "حالياً لا أفكر في خوض انتخابات رئاسة الـ(كاف)، وما زلنا ندعم أحمد أحمد على منصب الرئيس، ولذا فإن هذا الكلام سابق لأوانه".

مسابقة الدوري

وتحدث أبو ريدة عن الدوري في بلاده، قائلاً إن "قرار عودة الدوري المصري الممتاز ليس بيد اتحاد الكرة الحالي، ولا بد من مراعاة كافة الأمور الطبية قبل إصدار قرار باستئناف مثل هذه المسابقة الرياضية".

واستكمل "صُنّاع القرار في مصر لديهم قلق بشأن قرار عودة الدوري الممتاز، خشية وجود استهتار من جانب أطراف المنظومة الرياضية في البلاد، لكنني لا أحمِّل اللجنة الخماسية التي تدير اتحاد الكرة المسؤولية بشأن عدم صدور قرار بعودة المسابقة التي لا يزال هناك 18 جولة لم تُلعب فيها، وعموماً يجب دراسة كافة الحلول المتاحة في هذا الشأن مع جميع الأطراف".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وصمّم على عدم طرح حل لعودة النشاط في مصر، قائلاً "لم يحدث أن طرحت حلولاً لعودة النشاط، فأنا لست في موقع المسؤولية، ولا أريد أن ألقي ضغوطاً على مسؤولي اللجنة الخماسية".

انتخابات الاتحاد المصري

وعن ترشحه لانتخابات اتحاد الكرة المصري على منصب الرئيس، قال "سأترشح في الانتخابات المقبلة وهذا أمر نهائي، وأعمل الآن على تقديم وجوه جديدة في قائمتي الانتخابية باعتبار أن اختيار أسماء جديدة مطلب أساس".

يشار إلى أن هاني أبو ريدة، تولى رئاسة منطقة بورسعيد لكرة القدم، ثم تم تعيينه عضواً بمجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم عام 1991، ثم انتخب لمدة 3 دورات أميناً للصندوق حتى عام 2003.

وتقلد المناصب الدولية منذ عام 2004 بعدما فاز بمقعد في اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي، ليستمر في التدرج بمناصب الـ"كاف" ويترأس بعد ذلك لجنة التسويق، قبل إعادة انتخابه لدورة أخرى في عام 2011 باللجنة التنفيذية.

وفي عام 2009، كانت بدايته مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، عقب انتخابه للمرة الأولى عضواً في المكتب التنفيذي لـ"فيفا"، قبل أن ينال ثقة كبيرة برئاسته للجنة المشرفة على تنظيم كأس العالم للأندية 2013 في المغرب ليعود ويفوز بولاية ثانية في الاتحاد. وأكمل سيطرته على الاتحادات القارية والدولية، بعد فوزه بعضوية المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم، كما تولى رئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم عام 2017 قبل أن يستقيل عقب خروج منتخب بلاده من بطولة أمم أفريقيا.

المزيد من رياضة