Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مصر تكشف عن مدفن فرعوني جديد "أون لاين"

يقع بمنطقة سقارة ضمن أعمال تنقيب متواصلة لفريق من الأثريين المصريين

قادت أعمال التنقيب إلى حجرة دفن تعود إلى عصور فرعونية متأخرة (اندبندنت عربية)

بعيداً من الأضواء الإعلامية المعتادة التي تلهث وراء الاكتشافات الأثرية المصرية، وبخاصة الفرعونية منها، وبتضييق من تدابير وباء كورونا، أعلنت وزارة الآثار المصرية عن كشف أثريّ جديد بمنطقة سقارة بمحافظة الجيزة، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للتراث. ولم يفتها أن تروّج له بطريقة مختلفة، عبر تقنية "الأون لاين"، على صفحاتها الرسمية.

بئر فرعونية تقود لحجرة دفن

قال مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، لـ"اندبندنت عربية"، إن الكشف الجديد يقع بمنطقة سقارة بمحافظة الجيزة، ضمن أعمال تنقيب متواصلة لفريق من الأثريين المصريين منذ أبريل (نيسان) 2018. وأضاف أنه "خلال الشهر الحالي، عثرت البعثة المصرية الخالصة على بئر بمساحة 120×90 سم، وعمق 11 متراً، وأن البئر قادت أعمال التنقيب والحفر إلى حجرة دفن بداخلها تعود لعصور فرعونية متأخرة".

وأوضح "قرّرنا في وزارة الآثار أن نوظّف هذا الكشف في الدعاية السياحية لمصر عبر الإعلان عنه عبر تقنية (الأون لاين) على الصفحات الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي".

 

محتويات الكشف الأثري

وقال خالد عناني، وزير السياحة والآثار المصري، إن "حجرة الدفن الفرعونية للكشف الأثري غنية بالمحتويات المميزة، التي ما زالت تحتفظ برونقها وألوانها وكأنها من إنتاج وصناعة الأمس القريب، مما يؤكد على عظمة المصريين القدماء".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف عناني أن "حجرة الدفن الفرعونية ضمّت خمسة توابيت حجرية مغلقة تزن عشرات الأطنان، و4 دواليب محفورة في الجدران بها توابيت خشبية مزخرفة، ودفنات آدمية تعود لعصور فرعونية متأخرة".

وأشار إلى أن "أحد الدواليب تم العثور به على تابوت خشبي ساحر بالمداد الأصفر، ومن حوله العديد من القطع الأثرية، منها: تمثال أوشابتي من الفيانس، ومسلة صغيرة بارتفاع 40 سم مزينة من جميع الجهات بكلمات فرعونية للآلهة إيزيس، ونفتيس، وحورس، وأيضاً تماثيل خشبية للمعبود بتاح، وأواني كانوبية".

 

أزمة كبيرة

وقال محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية بوادي النيل، إن "القطاع السياحي قد تأثّر بقوة بأزمة انتشار فيروس كورونا، إلا أن السياحة المصرية وعبر جميع الأزمات والكبوات قد تمرض ولكن لا تموت، لأن سحر المزارات والمعابد المصرية يأبى على الاندثار والنسيان".

وأكد عثمان أن "الكشف الأثري الذي أُعلن عنه أخيراً عبر تقنية (الأون لاين)، شهد اهتماماً ومتابعة من مختلف الجنسيات الأجنبية، مما يؤكد على شغف السياحة العالمية حتى وهي تحت الحجر الصحي بكل ما هو فرعوني"، ولفت إلى "حرص شركات السياحة العالمية على الحصول على روابط الجولات السياحية الافتراضية التي تحرص الوزارة على إطلاقها منذ بدء انتشار أزمة كورونا عقب وقف حركة السياحة الدولية".

المزيد من ثقافة