Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

صدام بين الصحة واتحاد كرة القدم في إيطاليا بسبب الدوري

غابرييل غرافينا يهاجم الداعين إلى إلغاء المباريات ويأمل في استكمالها بدون جماهير

غابرييل غرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم (رويترز)

تعد إيطاليا على قائمة دول العالم الأكثر تضرراً جراء فيروس كورونا، بعد أن وصلت حالات الوفاة بسببه إلى أكثر من 20 ألف حالة. وتسبب تفشي الوباء في توقف جميع الدوريات الأوروبية الكبرى، بشكل مؤقت وعلى رأسها الدوري الإيطالي، كإجراء احترازي للحد من انتشاره.

 وأوصى العديد من مسؤولي الصحة في إيطاليا بإلغاء موسم الدوري 2019-2020 حرصاً على سلامة الجميع. وشدد المعهد الوطني للصحة، أنه "لن يكون في صالح الجميع السماح باستئناف الموسم"، وذلك بعد اتفاق بين رابطة الدوري الإيطالي ورئيس اتحاد الكرة ووزير الرياضة على استكمال الموسم بمجرد انخفاض عدد الإصابات بالفيروس في البلاد بشكل يسمح باستكمال الموسم دون جماهير.

وقال جياني ريزا، مدير المعهد الوطني للصحة، "إذا اضطررت لإبداء رأي فني، فلن ينال إعجاب الجميع، وأعتقد أن مسؤولي الصحة يجب أن يوافقوا أولاً، ومن ثمّ يقرر السياسيون".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ما دفع رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم غابرييل غرافينا، لمهاجمة الداعين إلى إلغاء مسابقة الدوري هذا الموسم.

وقال غرافينا، في تصريحات إذاعية، "أولئك الذين يقترحون إلغاء الموسم لا يحبون كرة القدم أو الإيطاليين، ويريدون التخلص من الأمل في المستقبل، سأصمد حتى النهاية".

وأضاف، "أشارك وزير الرياضة (سبادافورا) الأمل في استئناف المسابقة يوم 4 مايو (أيار)، مع كل الحذر والضمانات الواجبة لمواجهة الوباء".

وأوضح، "إنها لحظة معقدة لبلدنا واقتصادنا وكرة القدم، وهي واحدة من أهم الصناعات، مع الشعور بالمسؤولية سنجد الطريقة الصحيحة، سيستغرق الأمر ثلاثة أسابيع من إجراءات السلامة حتى نتمكن من البدء مرة أخرى في أواخر مايو أو أوائل يونيو (حزيران)".

وذكر رئيس الاتحاد الإيطالي، "أنه من الممكن أن نستأنف الدوري في يونيو ونختتم الموسم في يوليو (تموز)، أما حال العودة في سبتمبر (أيلول) فسيتم الانتهاء في نوفمبر (تشرين الثاني). وسيبدأ الموسم الجديد في يناير (كانون الثاني)".

وتابع، "قد لا نعود للعب في الشمال مرة أخرى بمدن مثل ميلان أو بيرغامو أو بريشيا أو كريمونا، وسيستأنف الموسم على ملاعب أندية مدن الوسط والجنوب"، وعن الموسم الجديد قال، "إذا بدأت النسخة الجديدة في يناير، فيمكن أن تستمر حتى شهر مايو قبل انطلاق اليورو في صيف 2021، وستكون أندية ميلان والإنتر وأتالانتا من أبرز الأندية المتضررة من عدم خوض المباريات بالمدن الشمالية بعدما تفشى الفيروس بشكل كبير في تلك المناطق خلال الأشهر الماضية".

يذكر أن أندية إيطاليا طالبت لاعبيها المحترفين بسرعة العودة إلى البلاد قبل نهاية شهر أبريل (نيسان)، لقضاء مدة أسبوعين في العزل الطبي قبل استئناف التدريبات الجماعية.

وقبل تجميد مباريات الدوري الإيطالي، كان يوفنتوس يتصدر جدول الترتيب، برصيد 63 نقطة، متفوقاً بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو، صاحب الوصافة برصيد 62 نقطة، بعد مرور 26 جولة.

المزيد من رياضة