Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

توماس باخ يبحث مصير "طوكيو 2020" مع رؤساء اللجان الأوليمبية

اليابان تؤكد استضافتها الدورة من دون مشكلات وتنسق لاتخاذ القرارات المناسبة

رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية توماس باخ (أ.ف.ب)

يجتمع مسؤولو اللجنة الأوليمبية الدولية برئاسة الألماني توماس باخ، مع جميع اللجان الأوليمبية الوطنية على مستوى العالم عن طريق "الفيديو كونفرانس"، لبحث مصير دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020، المحدد لها الـ24 من يوليو (تموز) إلى الـ9 من أغسطس (آب).

وشددت اللجنة الأوليمبية الدولية على أنّها "لا تنوي اتخاذ أي قرارات جذرية في هذه المرحلة بشأن ألعاب طوكيو 2020"، مضيفة أنها "لا تزال ملتزمة تنظيم الأوليمبياد خلال أربعة أشهر"، رغم تفشي فيروس كورونا عالمياً.

وقالت اللجنة، في بيان لها، عقب محادثات مع الاتحادات الرياضية الدولية، "ربما نُجري تغييرات على البطولات المؤهلة إلى الأوليمبياد، لكنها ستمضي قدماً بإقامة الألعاب في موعدها".

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، في تصريحات نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، "سنتخطّى عدوى فيروس كورونا، وسنستضيف الأوليمبياد من دون مشكلات، وننسّق مع اللجنة الأوليمبية الدولية، وكل المسؤولين لاتخاذ القرارات المناسبة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأعلن كوزو تاشيما، نائب رئيس اللجنة الأوليمبية اليابانية ورئيس الاتحاد الياباني، إصابته بفيروس كورونا، في قت تتزايد الشكوك حول قدرة طوكيو على استضافة أوليمبياد 2020 في موعدها، في ظل التفشي العالمي لـ"كورونا".

وقال تاشيما، الذي يشغل أيضاً عضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن قارة آسيا في بيان، "جاءت نتيجة فحصي فيروس كورونا المستجد إيجابية".

ومن جانبه، قال هشام حطب، رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية، لـ"اندبندنت عربية"، "لديّ استفسارات سأعرضها على رئيس الأوليمبية الدولية خلال الاجتماع"، موضحاً "نريد معرفة هل هناك تأكيدات بشأن إقامة الدورة في موعدها، وما الإجراءات والضمانات الطبية التي ستتخذها اللجنة المنظمة في حالة إقامة البطولة؟ وكيف سيكون توزيع البعثة المصرية في الدولة المستضيفة من أجل تفادي التكدّس بأماكن الإقامة لحماية اللاعبين؟".

وعن رأيه في مصير أوليمبياد طوكيو، أضاف "أعتقدُ أنه إذا ظلّت الأوضاع صعبة ستؤجَّل الأوليمبياد، لكن أستبعد إقامتها من دون جماهير".

واختتم حطب، "اليابان لن تقبل إقامة البطولة من دون جماهير، نظراً إلى الخسائر المالية الفادحة التي ستتلقاها، إذ إنها صرفت 15 مليار دولار من أجل تنظيم الحدث".

المزيد من رياضة