Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يعلق نشاطاته بسبب "كورونا"

المكسيك تلحق بباقي دول العالم... وموعد العودة غير محدد

لاعبو فريق جريمو البرازيلي يرتدون الكمامات خلال مباراة بالدوري (رويترز)

قرر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم  إيقاف جميع المسابقات المحلية لكل الفئات، بداية من الاثنين 16 مارس (آذار)، إلى أجل غير مسمى، بسبب تفشي وباء "كورونا" المستجد.

ومن جانبه، قال روجريو كابوكلو، رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم "نعرف ونتأكد ونتحمل مسؤولية كرة القدم، في الكفاح ضد انتشار الوباء في البرازيل". وأضاف "سنبقى على اتصال دائم بوزارة الصحة، حتى تتغلب الدولة والرياضة على التحدي الكبير في ما يتعلق بالوباء، على أمل أن نتمكن، في أقرب وقت ممكن، من عودة الأوضاع إلى طبيعتها".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وكان لاعبو فريق جريميو قد احتجوا على استمرار منافسات الدوري البرازيلي، على الرغم من تفشي الوباء، قبل مواجهة ساو لويز، من خلال ارتدائهم كمامات قبل انطلاق المباراة.

وكانت مباريات الدوري البرازيلي تقام من دون حضور جماهيري بقرار من اتحاد كرة القدم في ظل الخوف من انتشار "كورونا" القاتل، بعد أن لم يستجب للمطالب الكثيرة من اللاعبين ووسائل الإعلام بتأجيل المباريات.

وتسبب تفشي الوباء في توقف جميع الدوريات الأوروبية الكبرى، بشكل مؤقت، من أجل الحماية من انتشار الفيروس، بخاصة وأن الأنشطة الرياضية تشهد تجمعات كبيرة من الجماهير.

وانضم أيضا الدوري المكسيكي إلى معظم دوريات العالم في قرار التأجيل للمسابقات المحلية والأوروبية، بالإضافة للدوري الأميركي للمحترفين، وذلك بسبب الأزمة التي سببها "كورونا" بوفاة وإصابة العديد من الأشخاص.

وأعلنت رابطة الدوري المكسيكي لكرة القدم تعليق مباريات الدوري، وكشفت على موقعها الرسمي أنه  تقرّر تأجيل جميع مباريات بطولة الدوري، وذلك بعد انتهاء الجولة العاشرة بمواجهة بين سانتوس لاجونا ونيكاكسا، قبل أن يتوقف الدوري إلى أجل غير مسمى.

المزيد من رياضة