Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

كورونا يوقف جميع الأنشطة الرياضية في إيطاليا حتى أبريل

إيطاليا واحدة من أشد الدول تضرراً من الفيروس في منطقة لومباردي الشمالية

شعار الدوري الإيطالي لكرة القدم (رويترز)

علقت اللجنة الأولمبية الإيطالية (كوني) جميع الألعاب الرياضية في البلاد حتى 3 أبريل (نيسان) في الأقل بسبب المخاوف من استمرار انتشار فيروس كورونا.

وتُعد إيطاليا واحدة من أشد الدول تضرراً من الفيروس في منطقة لومباردي الشمالية - حيث يوجد ما يقدر بنحو 16 مليون شخص في الحجر الصحي، حيث تحاول السلطات احتواءه.

وعاد دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الأحد بخمس مباريات لُعبت خلف أبواب مغلقة في ملاعب فارغة من الجماهير، بما في ذلك مباراة القمة بين يوفنتوس وإنتر ميلان.

وتبقى اثنتا عشرة جولة على نهاية البطولة، حيث يتقدم يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثمانية الأخيرة، بفارق نقطة واحدة على لاتسيو، في الدوري الذي لم يُلغَ منذ الحرب العالمية الثانية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت (كوني) إن قرارها لا يشمل المسابقات الدولية "للأندية أو الفرق الوطنية"، لأنها لا تستطيع التحكم في هذه المنافسات.

وينافس كل من يوفنتوس ونابولي وأتالانتا في دوري أبطال أوروبا، بينما لا يزال إنتر ميلان وروما في الدوري الأوروبي.

وتكافح الرياضة لتفعل ما في وسعها لوقف انتشار الفيروس الذي أودى بحياة الآلاف في جميع أنحاء العالم وأثّر على كثيرين آخرين.

وتُلعب مباراة دوري أبطال أوروبا بين باريس سان جيرمان وبوروسيا دورتموند مساء الأربعاء خلف أبواب مغلقة، في حين أكد نادي آر بي ليبزيغ أن المشجعين سيكونون قادرين على حضور مباراتهم ضد توتنهام مساء الثلاثاء.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ(فيفا) إن مباريات تصفيات نهائيات كأس العالم 2022 في قارة آسيا المقرر إجراؤها في وقت لاحق من هذا الشهر وفي يونيو (حزيران) قد تأجلت.

ومع ذلك، كان هناك مجال للروابط الوطنية الفردية أن تستمر في تنظيم المباريات في فترات الراحة الدولية في شهري مارس (أذار) ويونيو إذا تم الاتفاق عليها بشكل متبادل، وأن هذه الأحكام لضمان سلامة جميع الأفراد المعنيين والوفاء بالمعايير المطلوبة، إلا أنه سيتعين على الـ(فيفا) والاتحاد الآسيوي لكرة القدم إعطاء موافقتهما على أي مباراة مقبلة.

وتم تأجيل مباراة فرنسا ضد أيرلندا يوم الاثنين بسبب المخاوف من انتشار الفيروس.

وكان من المقرر أن تلعب المباراة في باريس يوم السبت، لكنها لن تُقام الآن بناءً على نصيحة الحكومة الفرنسية.

وفي سياق متصل، فإن مباراة ويلز وأسكتلندا هي المباراة الوحيدة في الجولة التي من المقرر أن تقام في موعدها، بعد تأجيل مباراة إيطاليا وإنجلترا في روما الأسبوع الماضي.

ولا تزال الأحداث الرياضية الأخرى في الخارج تتأثر بتفشي المرض، وأعلن منظمو بطولة "بي إن بي باريبا" المفتوحة أو
"إنديان ويلز" أنها لن تُقام.

وكان رافائيل نادال ونوفاك ديوكوفيتش وكيم كليسترز من بين اللاعبين الذين سيشاركون في البطولة التي من المقرر أن تبدأ في كاليفورنيا يوم الاثنين.

وتعد بطولة إنديان ويلز أول حدث إلزامي رئيس في الموسم وهي بطولة للأساتذة.

وأكد الاتحاد الدولي للسنوكر أن الحضور إلى منافسات جبل طارق المفتوحة سيقتصر على 100 شخص كإجراء احترازي.

© The Independent

المزيد من رياضة