Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الدورة الـ31... القمة العربية المقبلة في الجزائر

أبو الغيط يتلقى دعوة رسمية من الدولة المضيفة للتشاور بشأن الترتيبات... وترجيح بعقدها في مايو

الزعماء العرب في القمة العربية الثلاثين (رويترز)

تلقى أحمد أبو الغيط، الأمين العام للجامعة العربية، دعوة رسمية لزيارة الجزائر للتشاور حول الترتيبات المتعلقة بعقد الدورة العادية الحادية والثلاثين للقمة العربية، والتي عرضت الجزائر استضافتها هذا العام.

وقال السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد، إنه استقبل في هذا الإطار سفير الجزائر لدى القاهرة الذي حمل الرسالة الموجهة من وزير الخارجية الجزائري صبري بو قدوم إلى الأمين العام، والتي أشار فيها إلى أهمية الزيارة في الإعداد للقمة المقبلة في ظل التحديات الكبرى التي تواجه العالم العربي حالياً. وقال زكي إنه "من المنتظر أن تتم زيارة أبو الغيط إلى البلد المضيف في أقرب فرصة ممكنة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

فيما رجحت مصادر دبلوماسية عربية انعقاد القمة في شهر مايو (أيار) المقبل أو بعد ذلك، خصوصاً أن التحضير لهذا الحدث يحتاج إلى شهرين، لافتة إلى أن الجزائر تأخرت في هذه المسألة، حيث تعقد القمة دائماً في مارس (آذار) سنوياً، مرجعة الأسباب إلى الاستحقاقات الرئاسية الانتخابية التي شهدتها البلاد أخيراً.

وأضافت المصادر لـ"اندبندنت عربية" أن "الجزائر عائدة بقوة إلى الساحة العربية والإقليمية والأفريقية، وأنها ستبذل كل جهودها لإنجاح القمة لتكون فارقة".

وكان الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية، السفير كمال حسن علي، كشف موعد القمة العربية الأفريقية المقرر عقدها في السعودية، قائلاً إنه "تقرر عقد دورتها الخامسة في الرياض يوم 16 مارس المقبل"، وأضاف أن "هناك اهتماماً كبيراً من الجانبين العربي والأفريقي للتحضير الجيد لهذه القمة في مختلف جوانبها بما فيها الاقتصادية".

وتابع "تركزت الاجتماعات على متابعة تنفيذ قرارات القمة السابقة في دورتها الرابعة التي عقدت في مالابو بغينيا الاستوائية يوم 23 نوفمبر (تشرين الثاني) 2016، خصوصاً فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية، بالإضافة إلى مناقشة الملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس الجامعة العربية على مستوى القمة في دورتها العادية 31 مارس المقبل".

المزيد من العالم العربي