رونالدو يضع "الاتحاد الأوروبي" في مرمى الاتهامات

يويفا يواجه تهمة التزوير من أجل إقحام اللاعب البرتغالي

اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو (أ.ف.ب)

يواجه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اتهامات بالتلاعب في التشكيل الأمثل لعام 2019، من أجل إقحام اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس، ضمن الفريق.

وذكرت تقارير صحافية، أن الاتحاد تلقّى "اتهامات مباشرة" بتغيير تشكيل عام 2019 المثالي بهدف "إفساح المجال لرونالدو"، وذلك بعدما حصل النجم البرتغالي على عدد أقل من الأصوات في فئة المهاجمين، من ساديو ماني وروبرت ليفاندوفيسكي ومنافسه ليونيل ميسي.

وتردد أن الاتحاد الأوروبي (يويفا) يتجه إلى تغيير تشكيل عام 2019 من (4- 3- 3) إلى (4- 2- 2) مع استبعاد نغولو كانتي نجم وسط تشيلسي بهدف إفساح المجال للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأشارت التقارير إلى أن "هذا التصويت ليس حقيقياً، يوجد تزوير، هذه هي شعبية رونالدو على مستوى رفيع داخل المنظمة، ونتيجة لذلك غُيِّر التشكيل".

من جهته نفى مصدر بالاتحاد الأوروبي، الاتهامات في تصريحات إلى صحيفة "ديلي ميل"، قائلاً "اختيار تشكيل فريق هذا العام يعكس أصوات الجماهير بالتوازي مع إنجازات اللاعبين في مسابقات الاتحاد الأوروبي".

وأضاف، "نتيجة لذلك، يوجد خمسة فائزين في دوري أبطال أوروبا، وأربعة نهائيات دوري الأمم المتحدة بما في ذلك فائز واحد. التشكيل يتغير بشكل منتظم، وهذا العام ليس استثناءً".

وكان التشكيل المثالي في أوروبا لعام 2019 كالتالي:

  • حراسة المرمى: أليسون (ليفربول).
  • الدفاع: أرنولد (ليفربول)، فان ديك (ليفربول)، دي ليخت (يوفنتوس)، روبرتسون (ليفربول).
  • الوسط: دي يونغ (برشلونة)، دي بروين (مانشستر سيتي).
  • الهجوم: ميسي (برشلونة)، رونالدو (يوفنتوس)، ليفاندوفسكي (بايرن ميونخ)، ساديو ماني (ليفربول).

المزيد من رياضة