Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الذهب يواصل صعوده لأعلى مستوى منذ 7 سنوات

ارتفع بنحو 1.5 دولار في الأسواق المصرية... والحكومة تتحوط ضد تقلبات أسعار النفط

سبائك من الذهب  (رويترز)

للمرة الأولى منذ 7 سنوات  قفزت أسعار الذهب عالميا بما يصل إلى 2%، اليوم الأربعاء، متجاوزة مستوى 1600 دولار للأوقية (الأونصة)، مع مسارعة المستثمرين للاحتماء بالمعدن الأصفر الذي يعد  ملاذا آمنا، بعد أن أطلقت إيران صواريخ على قاعدة جوية عراقية بها قوات أميركية.

وبحسب وكالة رويترز، "كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.8% إلى 1585.80 دولار للأوقية، وبلغت الأسعار أعلى مستوياتها منذ مارس (آذار) 2013 عند 1610.90 دولار في وقت سابق من الجلسة وزادت عقود الذهب الأميركية الآجلة 1% إلى 1589.30 دولار للأوقية".

وقالت مارجريت يانج يان، محللة السوق لدى "سي.ام.سي ماركتس"، "المخاوف من عدم التيقن ومزيد من التصعيد في هذه المواجهة العسكرية تدفع أسعار الذهب إلى الصعود".

وأضافت للوكالة، "أن الهجمات الإيرانية تغذي حتما الطلب على الملاذات الآمنة، وليس الذهب فحسب بل الين أيضا، بينما تتعرض الأسهم لبيع كثيف".

وفي المعادن النفيسة الأخرى، سجل البلاديوم ذروة جديدة عند 2056.01 دولار للأوقية في وقت سابق من المعاملات بفعل استمرار شح المعروض، لكنه كان منخفضا 0.3% في أحدث سعر فوري له عند 2045.08 دولار للأوقية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

1.5 دولار ارتفاعا في الأسواق المصرية وتوقعات بالمزيد

ومحليا، واصلت أسعار الذهب في الأسواق المصرية قفزاتها، مسجلةً زيادة 24 جنيها (نحو 1.5 دولار أميركي) في أول أسابيع السنة الجديدة، مقارنة بمستوياتها في الأسبوع الأخير من عام 2019، ليباع العيار 24 بـ823 جنيها (51 دولارا)  مقابل 799 جنيهاً (49 دولارا).

وتوقع وصفي واصف، رئيس شعبة تجار الذهب بالغرف التجارية المصرية، قفزات جنونية للذهب خلال الفترة المقبلة متأثرة بالبورصات العالمية والأحداث العالمية وارتفاع سعر النفط. وقال "إن ثمة علاقة مباشرة  بين الذهب وأسعار النفط "، مؤكدا "أن ارتفاع أسعار النفط يؤدي إلى ارتفاع حصيلة الدخل القومي للدول المنتجة، وارتفاع مستوى دخل الأفراد ومستوى المعيشة".

وتابع لـ"اندبندنت عربية"، "أن ذلك يؤدي إلى اتجاه الأفراد إلى إشباع حاجتهم من الكماليات ومنها الذهب، فيزيد الطلب عليه وبالتالي ترتفع أسعاره إضافة إلى استخدامه كأداة مهمة آمنة للاستثمار والاحتياط للمستقبل"، لافتاً إلى "أن الأحداث العالمية مقتل سليماني، والصواريخ الإيرانية التي جاءت ردا على الهجوم الأميركي جعلت هناك عدم ثقة من جانب المستثمرين بما يحدث، وجعلت الاحتياط من خلال الذهب كأداة استثمار آمنة هو الملاذ الآمن".

ارتفاع أسعار الفضة والبلاتين

وارتفعت الفضة 0.8% إلى 18.53 دولار للأوقية، بعد أن سجلت أعلى مستوياتها منذ أوائل سبتمبر (أيلول) عند 18.85 دولار، في حين تقدم البلاتين 0.1% إلى 970.25 دولار، وبالتوازي مع ارتفاع أسعار الذهب تحركت أسعار النفط على مدار الأيام الماضية على خلفية توترات جيوسياسية اندلعت في الخليج العربي بين إيران والولايات المتحدة الأميركية.

وتحوطت زارة المالية بداية من العام الماضي بسلسلة إجراءات ضد تقلب أسعار النفط عالميا بما لها من تأثير بالغ على الموازنة العامة للدولة.

من جانبه قال وزير المالية المصري محمد معيط، "إن الحكومة عند إعداد الموازنة تضع عددا من السيناريوهات للتعامل مع الأحداث السياسية التي لها تأثير مباشر على أسعار النفط"، وأكد، "أن وزارته أسست إدارة أزمات منذ شهور للتعامل مع التغيرات وإدارتها وقت حدوثها"، لافتا إلى "آلية التسعير التلقائي لأسعار والوقود كل 3 أشهر".

آلية التسعير التلقائي والتحوط ضد التقلبات

وأكد خبراء أن سياسة التحوط وآلية التسعير التلقائي للوقود جاءت في وقتها تماما، إلى جانب أنهم توقعوا أن يكون تأثير تقلبات أسعار النفط عالميا على مصر محدود نظرا لقوة الجنيه مقابل الدولار في الوقت الحالي.

وشهدت أسعار النفط عالميا صعوداً خلال الساعات الماضية ليصل إلى نحو 68 دولارا للبرميل للعقود الآجلة تحت تأثير الخلافات والتوترات بين إيران وأميركا حاليا.

وقال هاني ضاحي، رئيس هيئة البترول الأسبق، "مما لا شك فيه أن الأحداث السياسية التي يمر الشرق الأوسط حاليا سيكون لها تأثير مباشر على أسعار النفط في مصر". وأوضح، "أنه يثق بشدة في قوة الاقتصاد المصري وصلابته على تلافي صدمات ارتفاع الأسعار"، متوقعا "أن يمتص ارتفاع وقوة الجنيه مقابل الدولار الأميركي أي تغيرات في أسعار النفط".

 قوة الجنيه قد تمتص تقلبات أسعار النفط

رضوى السويفي، رئيسة قطاع البحوث في بنك الاستثمار فاروس، قالت، "إن الخوف من ارتفاع أسعار النفط عالميا نتيجة التوترات الجيوسياسية الخليج العربي متباينة وقائمة". واستدرك، "لكن صلابة الجنيه مقابل الدولار في الوقت الحالي إلى جانب التوقعات بارتفاع بنسبة 3% خلال العام الحالي، أو على الأقل ثبات الوضع الحالي يعطي أريحية للحكومة المصرية في التعامل مع تقلبات أسعار النفط".

وأوضحت السويفي، "أن آلية التسعير التلقائي والتحوط ضد تقلبات أسعار النفط عالميا جاءت في التوقيت المناسب من الحكومة المصرية"، مؤكدة "أن استمرار أسعار النفط عند مستويات أعلى من 68 دولارا للبرميل سيحدده قوة الصراع السياسي واحتدامه من عدمه خلال الأيام المقبلة".

وبحسب بيانات الموازنة العامة للدولة يسهم كل ارتفاع بقيمة دولار في أسعار النفط عالميا عما تم تقديره في الموازنة بزيادة عجز الموازنة بقيمة تقترب من 4 مليارات جنيه (249 مليون دولار).

ووفقا لـ"رويترز"، "أبقى جولدمان ساكس على توقعاته لأسعار النفط في ثلاثة أشهر عند 63 دولارا للبرميل، مشيرا إلى غياب اضطراب فعلي للإمدادات".

وأوصى البنك في مذكرة، أمس، بإغلاق مراكز دائنة في مؤشرات سلع أولية وتداولات لزيت الوقود بسبب ارتفاع أسعار النفط والسلع الزراعية الأولية في الآونة الأخيرة.

المزيد من اقتصاد