رامي يوسف ... هذه قصة فوزه بالـ "غولدن غلوب"

ثالث مصري يحصد الجائزة بعد عمر الشريف ورامي مالك... وأمه شجعت منافسه مايكل دوغلاس

فاز الفنان الأميركي من أصل مصري رامي يوسف، بجائزة أفضل ممثل كوميدي عن مسلسل "رامي"، في حفل "غولدن غلوب 2020". ومع إعلان اسمه حظي الفنان الشاب بمساحة كبيرة من الاهتمام العربي والعالمي، حيث أضحى ثالث مصري يفوز بالجائزة بعد النجم الراحل عمر الشريف، والممثل رامي مالك.

"الله أكبر" تفتح الباب

وخلال حفل توزيع الجوائز، أعلنت النجمتان جينيفر أنيستون، وريز ويذرسبون، اسم رامي يوسف، فتسلَّم الجائزة وبعد ذلك وشكر الله بالإنجليزية، ثم هتف بالعربية "الله أكبر". وتساءل كثيرون عن سر ترديده هذه العبارة وسط حشد كبير من الفنانين، وما إذا كان ذلك إشهار وتعميق لفكرة أنه مسلم، لكن تقارير صحافية أوضحت أن "الله أكبر" هي أشهر الجمل التي كان يرددها في مسلسله، حين يواجه المشكلات الصعبة، ومن بينها عندما حاول إنقاذ فتاة محبوسة في غرفة، تعرضت للإغماء، وقد استطاع فتح الباب وإنقاذها عندما ردد عبارة "الله أكبر".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وتسلّم رامي الجائزة في حفل حضره حشد من ألمع نجوم العالم مثل براد بيت وليوناردو دي كابريو وسكارلت جوهانسون وجنيفر أنيستون وريز ويذرسبون وخواكين فينيكس وساندرا بولوك وكيت بلانشيت وإلتون جون.

هؤلاء النجوم نافسوه

وجاء فوزه بعد منافسة مع النجم مايكل دوغلاس عن دوره في مسلسل "The Kominsky Method"، وبيل هدر عن دوره في مسلسل "Barry"، وبن بلات عن دوره في مسلسل "The Politician"، وبول رود عن دوره في مسلسل "Living with Yourself".

لم يتوقع الجائزة

وفي حوار صحافي أجرته معه الصفحة الرسمية للجائزة على موقع "تويتر"، صرّح رامي إنه لم يكن يتوقع أن يحقق المسلسل هذا النجاح، ولا أن يحصل هو على هذه الجائزة المهمة عالمياً، بخاصة أنه مصري ومسلم، ما وضع أمامه الكثير من الصعوبات، على حد قوله.

 

وأوضح أن "من أهم ما واجهه في إنتاج المسلسل وإخراجه إلى النور، هو إقناع الشركة المنتجة أنه قادر على تحقيق نسبة مشاهدة عالية، وأنه لا يستهدف أسراً معينة"، وتابع "قدمنا عرضاً محدداً للغاية حول عائلة عربية مسلمة تعيش في ولاية نيو جيرسي".

المسلسل من فئة الـ"استاند أب كوميدي"، وطُرح منه موسم واحد من 10 حلقات، ورامي يوسف مؤلفه ومنتجه التنفيذي وبطله في نفس الوقت.
 
قصة المسلسل
وتدور أحداث العمل حول حياة شاب مصري أميركي يُدعى رامي حسن يبحث عن هويته باعتباره ينتمي إلى الجيل الأميركي الثاني من المهاجرين إلى الولايات المتحدة، حيث وُلد لأبوين مصريين، ويتطرق المسلسل إلى عدد من القضايا الاجتماعية والثقافية والدينية، ويضع البطل السفر إلى العاصمة المصرية القاهرة جزءاً من رحلته.
 
والدته شجعت مايكل دوغلاس!

وفي أول مؤتمر صحافي بعد إعلان الجائزة، قال رامي إن طرحه مشاكل المسلمين من خلال العمل "هدفه تعريف الناس بهذه القضايا". وأوضح أن "معتقداته شيء خاص وشخصي، وهي جزء مهم من المسلسل الكوميدي الذي قدمه".

كما قال ممازحاً "والدتي كانت تشجع وتدعم مايكل دوغلاس الذي كان من بين المتنافسين على الجائزة في الفئة نفسها"، مضيفاً "المصريون يحبون دوغلاس، ولا أعلم إن كان يعرف هذا الأمر".

البداية الحقيقية في العام 2012

يشار إلى أن رامي يوسف وُلد في مارس (آذار) عام 1991 في مدينة نيويورك لوالدين مصريين مسلمين. ودرس الاقتصاد والعلوم السياسية في إحدى الجامعات الأميركية، وانتقل من نيويورك إلى نيوجيرسي، واتجه إلى هوليوود لدراسة التمثيل عندما كان في العشرين من عمره.

وفي بداية تجربته الفنية قدّم عدداً من العروض والـ"اسكتشات" والـ"استاند أب كوميدي"، وفي عام 2012 كانت الانطلاقة الحقيقية له في هوليوود، حيث لعب أول أدواره من خلال مشاركته في مسلسل "See Dad Run". وشارك بالأداء الصوتي في فيلم الرسوم المتحركة "Hump" مجسّداً شخصية "عمر"، وفي أبريل (نيسان) عام 2019 قدّم مسلسل "Ramy"، الذي يحاكي سيرته الشخصية إلى حد كبير، والذي نال عنه جائزة غولدن غلوب أخيراً.

المزيد من فنون