Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

5 قتلى خلال هبوط طائرة أميركية صغيرة

نجا شخص واحد من الحادثة وهو يخضع للعلاج

حوادث تحطم الطائرات الصغيرة تتحول آفة مع تزايد عدد مستخدميها (أ.ب)  

لقي خمسة أشخاصٍ على الأقلّ حتفهم جرّاء تحطّم طائرة صغيرة بعد وقتٍ قصير من إقلاعها من لويزيانا.

وأعلن ستيفن انسمينجر جونيور، وهو نجل منسق فريق كرة القدم في جامعة ولاية لويزيانا، أنّ زوجته كارلي ماك كورد كانت على متن الطائرة وتوفيت إثر تحطّمها. وأشار بأنّ الطائرة كانت في طريقها إلى مباراة تصفيات بيتش بول وهي التصفيات المؤهلة لكليات كرة القدم الأميركية في أتلانتا بين فريق جامعة لويزيانا وأوكلاهوما.

وقال انسمينجر جونيور لوكالة أنباء " أسوشييتد برس" في رسالةٍ  وجهها عبر موقع انستغرام "لا أشعر أنّ هذا حقيقي. أصلّي ألا يكون كذلك."

ونجا شخص واحد كان على متن الطائرة التي سقطت عند الساعة 9:22 صباحاً بحسب التوقيت المحلي. ونُقل الركاب إلى المستشفى بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص من المارة.

وأفادت الشرطة بأنّ الطائرة التي تتسع لثمانية ركاب قد واجهت صعوبات خلال عملية الإقلاع من مطار لافاييت المحلّي الذي يبعد حوالي 130 ميلاً عن نيو أورليانز.

وأُفيد بأنّ حالة الطقس في المطار كانت ضبابية والرؤية لا تتعدّى الميل الواحد.

وأوردت تقارير إخبارية محليّة أن الطائرة الصغيرة اصطدمت بخطوط الكهرباء أثناء محاولتها الهبوط بشكلٍ اضطراري. وأدّت قوّة الارتطام إلى تحطّم زجاج نوافذ مكتب بريد مجاور كما اضطرّت السلطات المحلية إلى إخلاء متجر ولمارت.

© The Independent

المزيد من دوليات