Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الأسهم السعودية تغرد بدعم قطاع البنوك... والمؤشر عند مستوى 8099 نقطة

مكاسب جيدة بالكويت... والخسائر تتواصل في بورصتي مصر وأبو ظبي

أغلقت البورصة السعودية جلسة اليوم على صعود بنسبة 2.4% رابحاً نحو 193 نقطة (رويترز) 

فيما أنهت البورصة السعودية تعاملات جلسة اليوم الأحد في المربع الأخضر وذلك بقيادة قطاع البنوك، بعد أن وافقت (أوبك) وحلفاؤها على زيادة تخفيضات الإنتاج بواقع 500 ألف برميل يومياً لدعم الأسعار، سيطر اللون الأحمر على شاشات البورصة المصرية التي تواصل الخسائر بضغوط بيعية من قِبل المستثمرين المحليين والعرب.

وقادت السعودية، الجمعة، اتفاقاً يتعهّد بموجبه المنتجون في مجموعة (أوبك +) بأكبر خفض لإنتاج الخام في عقد سعياً إلى تفادي تخمة معروض وتعزيز الأسعار.

وأغلقت البورصة السعودية، جلسة اليوم، على صعود بنسبة 2.4% رابحاً نحو 193 نقطة، بعدما وصل المؤشر الرئيس إلى مستوى 8099 نقطة وسط أحجام تداول كثيفة بلغت قيمتها الإجمالية نحو 3.1 مليار ريال (0.826 مليار دولار).

بينما تراجع مؤشر السوق الموازية (نمو) بنسبة 6.63% خاسراً نحو 436.37 نقطة ليغلق عند مستوى 6142.40 نقطة.

وفيما ارتفعت أسعار أسهم 166 شركة، تراجعت أسعار 16 أخرى، وارتفع 21 قطاعاً على رأسها الطاقة بنسبة 3.53%، أعقبه قطاع إنتاج الأغذية بنسبة 3.36%، تلاه البنوك بنسبة 2.86%، ثم التأمين بنسبة 2.76%، ثم قطاع الاتصالات بنسبة 2.68%، والمواد الأساسية بنسبة 2.49%، ثم تجزئة الأغذية بنسبة 2.09%.

"الراجحي" يتصدر قائمة الأسهم المرتفعة
وكانت السوق المالية السعودية "تداول" قررت إدراج وبدء تداول سهم "أرامكو السعودية" اعتباراً من الأربعاء المقبل تحت الرمز 2222، وشهدت جلسة اليوم ارتفاعاً لأغلب الأسهم المتداولة تقدمها سهم "مصرف الراجحي" بنحو 2% عند 64.20 ريال (17.12 دولار)، وارتفع سهما "سابك" و"الأهلي التجاري" بأكثر من 3%.

وأنهت أسهم "سامبا" و"بنك الرياض" و"الاتصالات السعودية" و"السعودي الفرنسي" و"بنك ساب" و"مصرف الإنماء" و"صافولا" و"المراعي" تداولاتها اليوم على ارتفاع بنسب تراوح بين 3 و6%.

وصعد سهم "المراكز العربية" بنحو 3% عند 28.20 ريال (7.46 دولار)، عقب الإعلان عن توزيعات نقدية للمساهمين، وفي المقابل، أغلق سهم "دار الأركان" عند 10.92 ريال (2.91 دولار) (- 1%)، وهبط سهم "ثمار" بنحو 2%.

في سياق متصل، أعلنت السوق المالية السعودية "تداول"، أن صافي مشتريات الأجانب عبر الاستثمار الأجنبي المباشر خلال الأسبوع المنتهي في 5 ديسمبر (كانون الأول) الحالي، بلغ نحو 285.8 مليون ريال (76.13 مليون دولار).

أمَّا استثمارات الأجانب عبر اتفاقيات المبادلة، فقد بلغ صافي مبيعاتهم من خلالها نحو 6.6 مليون ريال (17.6 مليون دولار)، خلال الأسبوع نفسه.

وبلغ صافي مشتريات الشركات السعودية نحو 623.55 مليون ريال (166.28 مليون دولار)، بينما بلغ صافي مبيعات الصناديق الاستثمارية نحو 714.9 مليون ريال (190.64 مليون دولار).

في غضون ذلك، قالت شركة أرامكو النفطية العملاقة، الخميس، إنها سعرت الطرح العام الأولي عند 32 ريالاً (8.53 دولار)، وهو الحد الأعلى لنطاقه الاسترشادي، ما يجعلها أكبر عملية طرح في العالم عبر جمع مبلغ يفوق ما جمعه إدراج مجموعة علي بابا الصينية في سوق نيويورك الذي بلغت قيمته 25 مليار دولار في 2014.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، قال زكاري سيفارتي الرئيس التنفيذي لمجموعة "دلما كابيتال"، إنه سيتم إدراج سهم أرامكو على مؤشرات إم. إس. سي. آي وفوتسي وستاندرد آند بورز بعد الإدراج بوقت قصير. ونتوقع أن يكون بسرعة في غضون أسبوعين، وأن يقود لمشتريات إضافية قدرها 3.4 مليار دولار.

الخسائر تتواصل في بورصتي مصر وأبو ظبي
ونزل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" بنسبة 0.9%، وتراجع 24 من الأسهم الثلاثين على المؤشر الرئيسي بما في ذلك البنك التجاري الدولي الذي هبط بنسبة 0.6%، وتراجع سهم المجموعة المالية هيرميس بنسبة 2.3%.

وبأبو ظبي، نزل المؤشر الرئيس بنسبة 0.1% مدفوعاً بهبوط سهم اتصالات بنسبة 0.5%، وفي دبي، بينما استقر المؤشر الرئيس تراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 2.1%. وارتفع سهم أرابتك القابضة للمقاولات بنسبة 14.4%، وهو أكبر مكسب في يوم واحد منذ شهر فبراير (شباط) من العام 2017.

وفي ديسمبر (كانون الأول) الحالي، حصلت وحدة تابعة لشركة "أرابتك" على عقد بناء في مصر بقيمة 1.6 مليار جنيه (99.63 مليون دولار).

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبالكويت، صعدت المؤشرات مدفوعة بصعود قطاعي النفط والغاز والبنوك، إذ ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.59% رابحاً 35.89 نقطة ليغلق عند مستوى 6074.24 نقطة، وصعد مؤشر السوق الأول بنسبة 0.78% رابحاً 51.75 نقطة ليغلق عند مستوى 6707.46 نقطة، وقفز مؤشر السوق الرئيس بنسبة 0.06% رابحاً 3.02 نقطة ليغلق عند مستوى 4826.35 نقطة.

وجرى التداول بختام التعاملات على 243.7 مليون سهم بقيمة 35.8 مليون دينار (117.78 مليون دولار) عبر تنفيذ 7985 صفقة.

وارتفعت 7 قطاعات ببورصة الكويت، على رأسها قطاع النفط والغاز بنسبة 2.51%، أعقبه البنوك بنسبة 0.79%، وتلاه الخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.67%، ثم الاتصالات بنسبة 0.54%، ثم قطاع الصناعة بـ0.39%، ثم قطاع الخدمات المالية بـ0.27%، ثم قطاع العقار بـ0.19%، فيما تراجع قطاع السلع الاستهلاكية بـ2.74%، أعقبه قطاع التأمين بنسبة 0.67%، تلاه المواد الأساسية بـ0.26%.

وفي البحرين، خيَّم اللون الأخضر على شاشات البورصة، إذ ارتفع المؤشر العام للسوق بنسبة 0.14% رابحاً 2.12 نقطة ليغلق عند مستوى 1549.43 نقطة، مدفوعة بصعود قطاعي البنوك التجارية والخدمات. وجرت تداولات على بورصة البحرين بختام التعاملات على 6.3 مليون سهم بقيمة 2 مليون دينار (5.3 مليون دولار).

وقاد الارتفاع ببورصة البحرين، قطاع البنوك التجارية الذي ارتفع بنسبة نمو 8.91% مدفوعاً بصعود سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 0.32%، ثم بنك البحرين الوطني بنسبة 0.28%، ثم قطاع الخدمات بنسبة نمو 0.38% مدفوعاً بصعود سهم شركة عقارات السيف بنسبة 0.50%.

في المقابل، تراجع قطاع الاستثمار بنسبة انخفاض بلغت نحو 0.44% مدفوعاً في ذلك هبوط سهم مجموعة "جي أف أتش" المالية بنسبة 0.42%.

المزيد من اقتصاد