Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

قوات أميركية تعبر إلى العراق من سوريا و"قسد" تنسحب من رأس العين

موسكو تأمل أن يساعد التنسيق مع أنقرة وواشنطن في تعزيز الاستقرار في المنطقة

عبرت قوات أميركية إلى العراق من سوريا من خلال معبر سحيلة الحدودي في محافظة دهوك بشمال العراق، وأظهرت لقطات مصورة لوكالة "رويترز" مدرعات تحمل قوات إلى العراق في إطار الانسحاب الأميركي من سوريا، وتم إحصاء أكثر من 100 مدرعة خلال عبورها.

وأبلغ مصدر أمني كردي عراقي "رويترز" بأن القوات الأميركية عبرت إلى منطقة كردستان العراق التي تتمتع بحكم شبه ذاتي، وأضاف المصدر أن حوالى 30 مقطورة وعربة هامر تحمل معدات قد عبرت إلى جانب عربات تنقل جنوداً، وقال مصدر أمني ثان في الموصل إن قوات أميركية عبرت إلى العراق من معبر سحيلة.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ليست في مرحلة انسحاب

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر قال إن بعض القوات الأميركية في البلدات القريبة من حقول النفط في شمال شرقي سوريا ليست في مرحلة انسحاب حالياً. وكان إسبر قال إن من المتوقع أن تنتقل كل القوات الأميركية المنسحبة من شمال سوريا، وعددها حوالى 1000، إلى غرب العراق لمواصلة الحملة على تنظيم داعش و"للمساعدة في الدفاع عن العراق".

روسيا... والتنسيق مع تركيا وأميركا

وسط هذه الأجواء، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو قوله إن موسكو تأمل في أن يساعد التنسيق مع تركيا والولايات المتحدة في سوريا في تعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة. ونقلت الوكالة عن شويغو قوله خلال زيارة للصين، إنه يجب حل مسألة حماية السجون التي تضم أعضاء في تنظيم داعش بشكل عاجل، كاشفاً أن العملية التركية في شمال سوريا تركت 12 سجناً يحتجز متشددين أجانب وثمانية مخيمات للنازحين من دون حراسة.

الانسحاب من رأس العين

وفي سوريا، انسحب مقاتلو قوات سوريا الديموقراطية بشكل كامل الأحد 20 أكتوبر (تشرين الأول) من مدينة رأس العين المحاصرة من القوات التركية وفصائل سورية موالية لها بموجب اتفاق أميركي تركي لوقف إطلاق النار. وبعد ظهر الأحد، شاهد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في رأس العين 50 سيارة على الأقل بينها سيارات إسعاف أثناء مغادرتها مستشفى في المدينة يشكل خط تماس بين القوات التركية وحلفائها من جهة وبين قوات سوريا الديموقراطية من جهة ثانية.

وقال إن القافلة التي ضمّت شاحنات صغيرة من طراز بيك آب، أقلّت عشرات المقاتلين بلباس عسكري وعبرت قرب نقاط لمقاتلين سوريين موالين لأنقرة أطلقوا هتافات احتفالاً بالانسحاب، وشاهد ألسنة النيران تتصاعد من المستشفى بعد وقت قصير من انطلاق القافلة. وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان انسحاب قوات سوريا الديموقراطية بشكل كامل من المدينة التي حاصرتها القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها أياماً عدة.

وقال متحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية كينو كبريئل في بيان "في إطار اتفاق الوقف المؤقت للعمليات العسكرية مع الجانب التركي وبوساطة أميركية، تمّ إخلاء مدينة رأس العين من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل. لم يعد لدينا أي مقاتلين داخل المدينة".

 

المزيد من العالم العربي