هوغو لوريس يتعرض لإصابة شديدة في ذراعه مع تلقي توتنهام الهدف الأول في مباراة الهزيمة على يد برايتون

بدأ توتنهام بداية رهيبة لمباراة الدوري الممتاز على ملعب "أميكس"

هوغو لوريس حارس مرمى فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي أثناء تعرضه لإصابة في ذراعه خلال مباراة برايتون  (رويترز)

نُقِلَ حارس مرمى توتنهام هوتسبير هوغو لوريس إلى المستشفى بعد ظهر يوم السبت بعد إصابته في ذراعه اليسرى في الدقيقة الثالثة من مباراة هزيمة فريقه 3-0 أمام برايتون أند هوف ألبيون.

وبدأ توتنهام بداية رهيبة لمباراة الدوري الممتاز على ملعب "أميكس"، حيث تلقى هدفاً من غلطة ساذجة من حارسه لوريس بعد ثلاث دقائق فقط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأسقط حارس المرمى كرة عرضية من اللاعب باسكال غروس على مرمى فريقه قبل أن يتعثر في الخلف، تاركاً نيال موباي يسجل برأسية بسيطة.

وسقط قائد توتنهام البالغ من العمر 32 عاماً بشدة في مرماه، مما أدى إلى إصابة ذراعه اليسرى، وتم علاجه على أرض الملعب لمدة ست دقائق، تلقى خلالها الأكسجين، قبل أن يغادر الملعب محمولاً على نقالة.

وتلقى لوريس المورفين في غرفة تبديل ملابس الفريق الضيف في استاد أميكس، وسافر إلى مستشفى محلي بواسطة سيارة إسعاف قبل صافرة نهاية المباراة.

وبعد ذلك سجل آرون كونولي البالغ 19 عاماً، هدفين ليحقق فوزاً رائعاً لفريقه برايتون بنتيجة 3-0 على توتنهام.

وقال ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لسبيرز بعد المباراة "إنه في المستشفى الآن، لا يوجد أخبار أخرى في الوقت الحالي".

لكن بوتشيتينو أضاف لاحقاً أن إصابة لوريس أسهمت بشكل مباشر في أداء توتنهام الكئيب.

وقال "إصابة هوغو لوريس كان لها تأثير هائل على المباراة".

"كان الوقت مبكراً، وقد تأخرنا مبكراً وفقدنا قائدنا، وكان لذلك تأثير عاطفي على الفريق، حاولنا إيجاد حلول، وحاولنا اللعب بطريقة مختلفة ولكن كان ذلك مستحيلًا، إنها لحظة صعبة للغاية".

© The Independent

المزيد من رياضة