متى سيصبح كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للمباريات الدولية؟

البرتغالي على بُعد 16 هدفاً خلف الإيراني علي دائي... إذن متى سيصل إلى هذا الإنجاز؟

كريستيانو رونالدو قائد المنتخب البرتغالي يحتفل بتسجيل رباعية في شباك منتخب ليتوانيا في تصفيات يورو 2020 (رويترز)

وصل كريستيانو رونالدو إلى 93 هدفاً دولياً هذا الأسبوع، حيث سجل أربعة أهداف ضد ليتوانيا، خلال فوز البرتغال بنتيجة 5-1 في فيلنيوس.

ويعني هذا أن المهاجم البرتغالي بات الآن على بُعد 16 هدفاً خلف صاحب الرقم القياسي الدولي للرجال علي دائي، الذي سجل 109 أهداف في 149 مباراة لصالح منتخب إيران قبل اعتزاله في عام 2006.

ويبدو الأمر الآن مسألة وقت، حتى يمر رونالدو من الإيراني ليصبح صاحب الرقم القياسي، وبالنظر إلى توليه زمام القيادة فقد أصبح ذلك مرجحاً.

وسجل رونالدو 93 هدفاً في 160 مباراة، أي ما يعادل 0.58 هدف لكل مباراة، وإذا احتفظ رونالدو بهذا المعدل، فسوف يحتاج إلى 28 مباراة لمعادلة رقم دائي.

ومع ذلك، فقد تحسن معدل تسجيل رونالدو في العامين الماضيين، حيث استخدمه المدير الفني فرناندو سانتوس في دور أكثر مركزية مع دعمه وإحاطته بكتيبة إبداع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وعلى سبيل المثال، سجل رونالدو 12 هدفاً في آخر عشر مباريات له في البرتغال، بمعدل 1.2 هدف لكل مباراة، وإذا استمر رونالدو بهذه الوتيرة، فإنه سيحتاج فقط إلى 14 مباراة إضافية لمعادلة وتخطي دائي.

وأمام البرتغال أربع مباريات مقبلة في تصفيات أوروبا 2020، منها اثنتان ضد لوكسمبورغ، بينما يستضيف فريق المدرب سانتوس مباراة العودة مع ليتوانيا.

وهذا يمكن أن يزيد من رصيده قبل كأس الأمم الأوروبية 2020، ربما بما يصل إلى ثمانية أهداف، وإذا كان رونالدو يستفيد من الدفاعات الأضعف للمنتخبات المتنافسة في المجموعة الثانية.

ومع المباريات الودية والتحضيرية التي ستتم قبل بدء البطولة الكبرى، يمكن لرونالدو أن يقترب تماماً من رقم دائي.

ويمكن أن يخوض رونالدو مع البرتغالي سبع مباريات أخرى إذا وصلت البرتغال إلى نهائي نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2020.

لذلك نظراً إلى معدل تسجيله الأخير، من المعقول أن يتمكن رونالدو من تحطيم الرقم القياسي لتسجيل الأهداف خلال يورو، وربما في المباراة النهائية.

© The Independent

المزيد من رياضة