ديمبا با يحث اللاعبين السود على ترك الدوري الإيطالي بعد تعرض لوكاكو للإساءة العنصرية

نال المهاجم البلجيكي هجوماً بعد أن سجَّل ركلة جزاء لناديه الجديد في فوزه 2-1 على كالياري

البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم فريق إنتر ميلان الإيطالي (رويترز)

حثَّ ديمبا با اللاعبين السود على ترك دوري الدرجة الأولى الإيطالي بعد تعرض روميلو لوكاكو إلى اعتداءات عنصرية في أثناء اللعب مع إنتر ميلان ضد كالياري.

وسجَّل المهاجم البلجيكي هدفاً من ركلة جزاء على ملعب (سردينيا أرينا)، وهو هدفه الثاني منذ انتقاله من مانشستر يونايتد بقيمة 59 مليون جنيه إسترليني.

لكن خلال وبعد الهدف الذي جاء في مباراة الفوز 2-1 لإنتر، استهدف عدد من مشجعي كالياري لوكاكو بأصوات القرود، كما فعلوا في السنوات السابقة، خصوصاً في الموسم الماضي ضد مهاجم يوفنتوس مويس كين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ومنذ ذلك الحين، نشر لوكاكو رسالة يدعو فيها السلطات واللاعبين وشركات التواصل الاجتماعي إلى "اتخاذ إجراءات للقضاء على العنصرية في اللعبة".

لكن با شعر بالغضب بشكل خاص بعد أن كتب واحد من مجموعة ألتراس في إنتر، إلى لوكاكو ليكشف عن أسفهم لتفسير ما حدث من جماهير كالياري على أنها عنصرية.

وجاء في البيان "نحن نتفهم أنه كان من الممكن أن يبدو عنصرياً لك، لكن الأمر ليس كذلك، في إيطاليا نستخدم بعض الطرق لمساعدة فرقنا، ومحاولة جعل خصومنا متوترين، وليس من أجل العنصرية، لكن كنوع من الفوضى ضدهم".

وقد حث با اللاعبين السود على التوقف عن اللعب في إيطاليا بعد آخر حلقة من الإساءة العنصرية في البلاد.

وكتب "وإليكم السبب في أنني قررت عدم اللعب هناك عندما كنت أتمكن من ذلك. وفي هذه المرحلة أتمنى أن يخرج جميع اللاعبين السود من هذا الدوري!".

"بالتأكيد لن يوقف هذا الغباء والكراهية، لكن على الأقل لن يؤثر على الأجناس الأخرى".

© The Independent

المزيد من رياضة