Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

روسيا تحتجز مواطنا من أصل أميركي بتهمة "إعادة تأهيل النازية"

دائرة قضائية عدت منشورين له على وسائل التواصل الاجتماعي إهانة لذكرى "الحرب العظمى"

عناصر من قوات الشرطة الروسية  (أ ف ب)

قالت دائرة قضائية في مدينة سان بطرسبرغ، إن رجلاً يحمل الجنسيتين الأميركية والروسية وضع رهن الاحتجاز لحين محاكمته بتهمة "إعادة تأهيل النازية" في منشورين له على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء الاتهام الموجه إلى يوري ماليف، أمس السبت، بسبب منشورين قيل إنه حط فيهما من قدر شريط القديس جورج، وهو رمز للشجاعة في العسكرية الروسية.

واحتوى أحد المنشورين على كلمات بذيئة بينما أظهر الآخر صورة جثة تضع الشريط.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت الدائرة القضائية، إن هذا يظهر عدم احترام للمجتمع وإهانة لذكرى الحرب الوطنية العظمى، وهو الاسم الذي يطلقه الروس على الحرب العالمية الثانية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية، إنها تعلم بنبأ الاحتجاز لكن ليس لديها تعليق على القضية. ولم يتسن الوصول إلى ممثلي ماليف للتعليق.

وذكرت الدائرة في بيان أن ماليف، الذي ألقي القبض عليه في سان بطرسبرغ، أمس الجمعة، "اعترف جزئياً بالذنب"، لكنها لم تذكر تفاصيل. ووضع ماليف رهن الاحتجاز حتى السابع من فبراير (شباط).

اقرأ المزيد

المزيد من دوليات