Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

منافسة استثنائية على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز

تعادل محبط لمانشستر سيتي وليفربول يفتح طريق أرسنال نحو القمة

ميكيل أرتيتا المدير الفني لنادي أرسنال مع مهاجم فريقه كاي هافيرتز (أ ف ب)

تختتم، اليوم الإثنين، مباريات الجولة الـ13 في الدوري الإنجليزي الممتاز بمواجهة بين فولهام وضيفه ولفرهامبتون واندررز في استاد "كرافين كوتاج" بالعاصمة البريطانية لندن.

وشهدت الجولة الحالية مباريات قوية ونتائج مفصلية غيرت شكل المنافسة على لقب الدوري الأقوى والأغلى في كرة القدم الأوروبية والعالمية، حيث تعثر متصدر الترتيب -قبل بداية الجولة- مانشستر سيتي بالتعادل مع ملاحقه ليفربول بنتيجة (1-1)، ليفقد كل منهما نقطتين، مما فتح الطريق أمام أرسنال لاعتلاء الصدارة بعد الفوز على برينتفورد بهدف في الدقائق الأخيرة.

رامسديل غير مقنع


ورفض المدير الفني لأرسنال ميكيل أرتيتا الحديث بعمق عن أداء حارس مرماه آرون رامسديل، لكن حارس مرمى إنجلترا لا يمكن أن يتوقع إبقاء زميله الإسباني ديفيد رايا خارج التشكيلة الأساسية لفترة أطول.

ولم يتمكن رايا من اللعب أمام برنتفورد، النادي المعار منه، مما منح رامسديل أول مشاركة في التشكيلة الأساسية للنادي اللندني في الدوري الممتاز منذ سبتمبر (أيلول) الماضي لكنه فشل في إثارة الإعجاب.

ولقد أفلت من لحظتين مجنونتين في الشوط الأول، وعلى رغم إشادة أرتيتا بشجاعته، فمن المرجح أن يعود رايا لحراسة الشباك على أرضه أمام ولفرهامبتون واندرارز الأسبوع المقبل.

واستغرب البعض طريقة تعامل أرتيتا مع رامسديل، وربما كان التوتر الذي حدث يوم السبت نتيجة لذلك، ولكن يبدو من المرجح أكثر من أي وقت مضى أنه قد يسعى للرحيل في يناير (كانون الثاني) المقبل.

وبعد سلسلة متتالية من السباقات الثنائية على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في المواسم الأخيرة، الواضح أنه بعد 13 جولة تبدو الأمور مختلفة هذه المرة.

منافسة غير مسبوقة


أرسنال، الذي تنافس بقوة مع مانشستر سيتي الموسم الماضي، تقدم الآن على فريق المدرب بيب غوارديولا ليحتل المركز الأول في الترتيب لكنه يتفوق في الصدارة بفارق ضئيل للغاية.

وتفصل ست نقاط بين المراكز الستة الأولى، ومن الواضح أن ليفربول، الذي تنافس مع سيتي مرتين، عاد للمنافسة بينما بدأ أستون فيلا صاحب المركز الرابع في تخيل حظوظه في اللقب.

ولا يزال سيتي المرشح الأوفر حظاً للاحتفاظ باللقب، لكن التمركز حول القمة يبشر بالخير بشأن دور ثان ممتع من الموسم.


تشيلسي يتخبط


ودخل تشيلسي فترة التوقف الدولية وهو في حالة جيدة بعد فوزه بنتيجة (4 - 1) على مضيفه توتنهام هوتسبير وتعادله المثير (4 - 4) على أرضه مع مانشستر سيتي لكن الزخم الذي اكتسبه بشق الأنفس تبدد في الشوط الثاني المخيب للآمال أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد يوم السبت الماضي.

وأمام نيوكاسل الذي يعاني من قائمة طويلة من الإصابات ويستعد لمباراة كبيرة في دوري أبطال أوروبا على ملعب باريس سان جيرمان غداً الثلاثاء، أتيحت الفرصة لتشيلسي لتقديم أداء قوي آخر.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وبدلاً من ذلك، خسر النادي اللندني بنتيجة (4 -1) مع عرض متواضع للغاية لدرجة أن المدرب ماوريسيو بوتشينيو قال إنه سيُحضر اللاعبين للتدريب صباح الأحد.

ويظل تشيلسي في النصف العلوي من الجدول بفارق الأهداف فقط، وفي كل مرة يبدو أنه يتقدم خطوة للأمام فإنه يتراجع خطوتين للخلف مع طرح أسئلة أكثر من الإجابات.

نيوكاسل ينجو من الإصابات


ورحب نيوكاسل يونايتد بالفوز على تشيلسي ليس فقط بسبب الأهداف لكن لحقيقة أنه لم ينضم لاعب جديد إلى قائمة الإصابات الطويلة عندما سحق الفريق اللندني.

وعاد المهاجم ألكسندر إيساك بعد شهر من المعاناة من إصابة في أعلى الفخذ وسجل في غضون 13 دقيقة ليخفف الضغط عن هجوم نيوكاسل الذي قضى وقتاً أطول بعيداً من الملاعب بسبب المرض مقارنة بمنطقة الجزاء في الآونة الأخيرة.

وخاض إيساك 80 دقيقة قبل استبداله، وعلى رغم أن قائمة اللاعبين الغائبين عن الملاعب للإصابة لا تزال طويلة، إلا أن المدرب إيدي هاو يأمل في أن يتجاوز فريقه أسوأ سلسلة من الإصابات الأخيرة حتى يتمكن من إعادة الموسم للمسار الصحيح.


وجه جديد يتألق في يونايتد


​​​​​​​حقق كوبي ماينو لاعب وسط مانشستر يونايتد تحت 19 سنة بداية لا تنسى، أمس الأحد، حيث نال الثناء على دوره الرئيسي في فوز فريقه بنتيجة (0-3) على ملعب إيفرتون.

وكانت رباطة جأش واتزان اللاعب البالغ عمره 18 سنة خلال 72 دقيقة خاضها في المباراة دفعت الجماهير للقول إن المدرب إريك تن هاغ فتح مجالاً "للغش" في أعمار اللاعبين.

وقال قائد يونايتد السابق روي كين، المحلل في شبكة "سكاي سبورتس"، "لقد بدا وكأنه لاعب من نوعية لاعبي مانشستر يونايتد، لطيف وشجاع ويتمتع بالكثير من الشجاعة، لقد أحببت مشاهدته".

وشارك ماينو للمرة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز في فبراير (شباط) الماضي كبديل ثم تألق في جولة يونايتد قبل الموسم الجديد في أميركا قبل تعرضه لإصابة في الكاحل.

وقال تن هاغ للصحافيين أمس الأحد "إنه يتمتع بقدرات كبيرة وكانت لحظة مخيبة للآمال حقاً في فترة الإعداد للموسم الجديد عندما تعرض لإصابة خطيرة للغاية، أعلم أنه يستطيع التقدم كثيراً إذا لعب العديد من المباريات".

"أعرف أن اللاعبين الشباب بشكل خاص سيتطورون بسرعة كبيرة، لذلك اعتقدنا أن هذه هي اللحظة المناسبة لضمه للفريق الأول، لقد أعددناه بشكل صحيح وقام بعمل رائع".

اقرأ المزيد

المزيد من رياضة