Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

مهرجان الجونة يعود بـ"دورة استثنائية" ويجمع تبرعات لغزة

الإعلان عن برنامج جديد وإهداؤه للسينما الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة الفيلم

الفنانة اللبنانية نور في مشاركة سابقة بمهرجان الجونة السينمائي (أ ف ب)

أعلن مهرجان الجونة السينمائي في مصر اليوم الأحد تحديد موعد جديد لدورته هذا العام والتي تأجلت من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي بسبب اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة "حماس" الفلسطينية.

وقال المهرجان الذي يقام سنوياً في مدينة الجونة السياحية على ساحل البحر الأحمر في بيان إن "الدورة الاستثنائية" ستنطلق في 14 ديسمبر (كانون الأول) المقبل وتستمر حتى 21 من الشهر ذاته من دون أي مظاهر احتفالية "تعبيراً عن التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وجاء في البيان أن المهرجان أضاف إلى برنامجه المعلن سابقاً برنامجاً مهدى إلى السينما الفلسطينية يتضمن عرض مجموعة أفلام فلسطينية بالتعاون مع مؤسسة الفيلم الفلسطيني.

كما سينظم المهرجان عشاء لجمع التبرعات للمساعدات الإنسانية إلى غزة بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر المصري.

وكان المهرجان الذي يدعمه ويموله رجلا الأعمال المصريين سميح ونجيب ساويرس أعلن إرجاء دورته السادسة بعد أيام قليلة من هجوم السابع من أكتوبر الماضي الذي شنه مسلحو حركة "حماس" على جنوب إسرائيل وأعقبه قصف متواصل على غزة واجتياح بري لشمال القطاع.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وسارع العديد من المهرجانات الفنية بأنحاء الدول العربية إلى إرجاء مواعيدها هذا العام أو إلغاء مظاهر الاحتفال في الافتتاح والاختتام احتراماً لآلاف الأرواح التي أزهقت في هذه الحرب.

وأمس السبت، وصلت دفعة رهائن ثانية أفرجت عنهم حركة "حماس" إلى إسرائيل، التي أطلقت بدورها سراح مجموعة ثانية من المعتقلين الفلسطينيين، في اليوم الثاني من الهدنة بعد سبعة أسابيع من حرب مدمرة.

وتبدو الهدنة صامدة في يومها الثالث اليوم الأحد بعد في انتظار الإعلان عن الإفراج عن دفعة ثالثة بشكل متبادل من المحتجزين والأسرى لدى الطرفين.

واقتادت "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى، في يوم تنفيذ الهجوم غير المسبوق على إسرائيل في السابع من أكتوبر، قرابة 240 رهينة من مناطق محاذية لقطاع غزة.

وتحمل الهدنة بعض الهدوء لسكان غزة البالغ عددهم نحو 2.4 مليون نسمة، الذين نزح منهم 1.7 مليون عن منازلهم، بعد قصف إسرائيلي عنيف أدى إلى مقتل 14854 شخصاً بينهم 6150 طفلاً، وفق حكومة "حماس". وتنفذ إسرائيل عمليات عسكرية برية واسعة داخل غزة منذ 27 أكتوبر.

وتسبب هجوم "حماس" في إسرائيل بمقتل 1200 شخص غالبيتهم مدنيون، وفق السلطات الإسرائيلية.

اقرأ المزيد

المزيد من سينما