يونايتد بمواجهة تشيلسي... لامبارد يدافع عن مونت أمام مورينيو

مدرب البلوز مندهش من تشكيك المدير الفني السابق في اختيار اللاعب

فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي (رويترز)

دافع فرانك لامبارد عن قراره بوضع كامل إيمانه في لاعبيه الشباب، بعد أن تساءل جوزيه مورينيو المدير الفني السابق لتشيلسي عن اختيارات المدرب الشاب في المباراة التي خسرها الفريق أمام مانشستر يونايتد 4-0.

وخصَّ مورينيو كلاً من تامي إبراهام وأندرياس كريستنسن وماسون مونت، وجميعهم يبلغون من العمر 23 عاماً أو أقل، بزعم أنه في مباريات بهذا الحجم تحتاج إلى لاعبين أكثر خبرة قليلاً.

وظهر المدير الفني السابق لتشيلسي ويونايتد ناقداً ومحللاً على قناة "سكاي سبورتس" للمرة الأولى، وعبَّر لامبارد عن دهشته من تقييمه المباراة، خصوصاً عند ذكر مورينيو اللاعب الشاب مونت.

وقال المدير الفني لتشيلسي "لم يعجبه أداء ماسون مونت؟ هل قال ماسون مونت؟ حسناً، لا يمكنني سحب الأشخاص من الغرفة الطبية، سواء أكانوا من ذوي الخبرة أم لا".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"هؤلاء هم لاعبونا الذين لعبوا اليوم، والباقي على مقاعد البدلاء، في مباراة كنا بوضوح الفريق الأفضل فيها لمدة 45 أو ربما 60 دقيقة، لكننا ارتكبنا أخطاءً فردية، أدت إلى أربعة أهداف من خمس تسديدات".

"هذه هي الحقيقة القاسية بالنسبة إلينا، لا أحتاج إلى أن أكون قلقاً جداً بشأن ما يقوله أي شخص آخر كناقد يطلق النظريات، يجب عليهم التحدُّث عن أنفسهم في الوقت نفسه، فمن الواضح أن هذه هى مجموعة اللاعبين المتاحة لدينا".

وأُجبر لامبارد على ترك لاعب الوسط المؤثر نغولو كانتي على مقاعد البدلاء، الذي لم يكن لائقاً للمباراة في الوقت المناسب، لكنه وثق بإبراهام البالغ من العمر 21 عاماً مهاجماً بدلاً من أوليفييه جيرو.

وزعم لامبارد "لو دخلنا الشوط الثاني بنتيجة 2-1 أو 3-1، وهو ما كان ينبغي علينا فعله، لو كنا تعرضنا للعبة حظ، لكانت المباراة اختلفت تماماً".

"فيما يتعلق بالفريق، عرفنا أنه لا يمكننا إحضار لاعبين في هذا الصيف، لكنني أعرف وأعتقد أننا حصلنا على لاعبين شباب موهوبين حقاً".

"لذلك فلنكن واضحين، مع الإصابات التي لحقت بنا، وحقيقة أننا لم نتمكن من جلب لاعبين، سيكون هذا عملاً قيد التقدم إلى حد ما".

"علينا أن نتعلم دروساً قاسية ونصححها بسرعة، لكن ما شعرت به اليوم على أرض الملعب وفي غرفة ارتداء الملابس بعد ذلك هو أن اللاعبين يشعرون بخيبة أمل".

"كان هناك كثير من عناصر اللعبة التي أعجبتني، وكان هناك أربعة أو خمسة عناصر لم تعجبني، وكانت قاتلة بالنسبة إلينا".

© The Independent

المزيد من رياضة