Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الروبوتات تشاهد فيديوهات لاكتساب مهارات جديدة

يقول الباحثون إن "القيام بهذا الأمر سيمكنها من التعلم من الكم الهائل من الفيديوهات المتوافرة عبر الانترنت"

يخطط الباحثون حالياً لتطوير نظام يتيح للروبوتات تأدية مهام متعددة الخطوات (غيتي)

بنى المهندسون روبوتات قادرة على تعلم مهارات جديدة من خلال مشاهدة البشر وهم يؤدونها في مقاطع فيديو.

فقد قام فريق من جامعة كارنيغي ميلون (CMU) في بنسلفانيا الأميركية بتطوير نموذج أتاح للروبوتات أن يؤدوا مهاماً منزلية كفتح الجوارير والتقاط السكاكين بعد مشاهدة فيديو عن تلك الحركات.

ولا تتطلب طريقة "الربط الروبوتي المرئي" Visual-Robotics Bridge [إطار عمل أو منهجية تسهل تبادل البيانات والمعلومات المرئية بين أنظمة الإدراك البصري والأنظمة الروبوتية] أي إشراف بشري وبوسعها أن تنتج مهارات جديدة يتم تعلمها في غضون 25 دقيقة وحسب.

وفي هذا السياق، قال ديباك باثاك وهو بروفسور مساعد في كلية علوم الروبوتات في جامعة كارنيغي ميلون: "بوسع الروبوت أن يتعلم أين وكيف يتفاعل البشر مع الأشياء المختلفة من خلال مشاهدة مقاطع فيديو. بدءاً من هذه المعرفة، بوسعنا تدريب نموذج يمكن رجلَين آليين إتمام مهام مشابهة في بيئات مختلفة ومتنوعة".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

ويتيح نموذج "الربط الروبوتي المرئي" للروبوت بأن يتعلم كيف يؤدى الأفعال التي تظهر في الفيديو حتى وإن كان ذلك في إطار مختلف.

وتقوم الروبوتات بهذا الأمر من خلال تحديد نقاط الاتصال على غرار مقبض الجارور أو السكين وفهم أي حركة يجب القيام بها لإتمام المهمة.

وقال شيخار باهل طالب الدكتوراه في علم الروبوتات في جامعة "كارنيغي ميلون": "تمكنا من جعل الروبوتات تتجول في حرم الجامعة والقيام بكافة أشكال المهام. بوسع الروبوتات أن تستخدم هذا النموذج لاستكشاف العالم من حولها بطريقة فضولية. وعوضاً عن الرفرفة بذراعيه، بوسع الروبوت أن يكون مباشراً أكثر في طريقة تفاعله. ويمكن لهذا العمل أن يمكن الروبوتات من التعلم من خلال الكم الهائل من الفيديوهات المتوافرة عبر الإنترنت و’يوتيوب’".

وتعلمت الروبوتات التي شاركت في البحث 12 مهمة جديدة بنجاح خلال 200 ساعة من الاختبارات في العالم الحقيقي.

وكانت كل المهام مباشرة وبسيطة نسبياً بما في ذلك فتح المعلبات ورفع سماعة الهاتف فيما يخطط الباحثون حالياً تطوير نظام "الربط الروبوتي المرئي" بشكل يتيح للروبوتات تأدية مهام متعددة الخطوات.

وتم تفصيل البحث في دراسة بعنوان "إمكانية الفعل من خلال فيديوهات بشرية كتمثيل متعدد الاستخدامات لعلم الروبوتات" (Affordances from human videos as a versatile representation for robotics) والتي ستُقدم هذا الشهر في مؤتمر حول الرؤية والتعرف إلى الأنماط في فانكوفر في كندا.

© The Independent

المزيد من علوم