الحمية المتوسطية تقلل من مخاطر الإصابة بسكري الحمل

قد يخفف النظام الغذائي أيضاً من اكتساب الوزن أثناء الحمل

الحمية المتوسطية قد تقي النساء الحوامل من "سكري الحمل" (غيتي)

اتباع النساء الحوامل حمية غذائية مشابهة لمكونات حمية دول البحر الأبيض المتوسط ​ من الممكن أن يقلل من خطر الإصابة بسكري الحمل، وفقاً لبحث جديد.

إذ إن النظام الغذائي المتوسطي المثالي غني بالفواكه والخضروات والمكسرات وزيت الزيتون البكر الممتاز والحبوب الكاملة والأسماك. أما الأطعمة الأخرى مثل اللحوم الحمراء والبيض والجبن فتُستهلك نادراً أو باعتدال.

ووفقاً لتجربة سريرية أجراها باحثون في جامعتي وورويك Warwick و كوين ماري     Queen Mary في لندن، استفادت النساء اللواتي اتبعن هذا النظام الغذائي من انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري أثناء الحمل بنسبة 35 في المئة.

ووجد الباحثون كذلك أن الوزن المكتسب خلال فترة ما قبل الولادة في السيدات اللواتي اتبعن حمية متوسطية كان أقل بنسبة 12.5 كغ في المتوسط مقارنة مع اللواتي تناولن حميات غذائية أخرى.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

الدراسة التي نشرت في مجلة ’بلوس ميديسن’ الطبية وموّلتها جمعية ’بارتس’ الخيرية، تزعم أن هذا النظام الغذائي قد يفيد أيضاً النساء الحوامل اللائي يعانين من أصناف أشكال أخرى من الحالات الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم المزمن أو مستويات الدهون المرتفعة.

شملت التجربة أكثر من 1250 امرأة من خمس وحدات للأمومة متوزعة في المملكة المتحدة. كجزء من النظام الغذائي، استهلكت المشاركات يومياً 30 غ من المكسرات المنوعة بالإضافة إلى نصف لتر من زيت الزيتون البكر الممتاز خلال الاختبار. كما تلقين استشارة غذائية منتظمة طوال فترة الحمل.

تصف هيئة خدمات الصحة الوطنية البريطانية NHS  سكري الحمل بأن ارتفاع في نسبة السكري في الدم الذي يحدث أثناء الحمل. وقد تشمل الأعراض التعب وجفاف الفم وزيادة العطش.

في حين أن الحالة تختفي عادة بعد الولادة، إلا أن سكري الحمل قد يسبب مشاكل صحية للأم، مثل الاستسقاء السلوي (يحدث هذا عندما يكون هناك زيادة كبيرة في السائل السلوي في الرحم ويمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة)، ومقدمات تسمم الحمل (وهي حالة تتسبب بارتفاع ضغط الدم)، وفي حالات نادرة ولادة جنين ميت.

وقالت البروفسورة شاكيلا ثانغاراتينام من جامعة كوين ماري في لندن: "هذه أول دراسة تُظهر أن النساء الحوامل المعرضات بشكل كبير لخطر المضاعفات قد تستفِدْنَ من اتباع نمط غذائي متوسطي ​​للحد من زيادة الوزن وخطر الإصابة بسكري الحمل... يبدو أن تطبيق هذا النظام الغذائي فعال ومقبول لدى النساء".

وتشير البروفسورة إلى أن الإرشادات الغذائية الوطنية الحالية تفتقر في توصياتها إلى العناصر الرئيسية في النظام الغذائي المتوسطي (مثل استهلاك مستويات منخفضة من اللحوم ومنتجات الألبان).

تضيف الدكتورة ثانغاراتينام: "ينبغي تشجيع النساء المعرضات لخطر الإصابة بسكري الحمل على اتخاذ إجراءات في وقت مبكر من الحمل، وذلك بتناول المزيد من المكسرات وزيت الزيتون والفواكه والحبوب الخام، مع تقليل تناولهن للدهون الحيوانية والسكر".

(بإمكانكم قراءة المزيد عن سكري الحمل على موقع هيئة خدمات الصحة الوطنية)

© The Independent

المزيد من جديد الطب