Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عواصف عنيفة تضرب وسط الولايات المتحدة وقتلى في أركنساس

أفيد بدمار كبير في عاصمة الولاية حيث أعلنت الحاكمة حال الطوارئ

ضربت عواصف شديدة أمس الجمعة وسط الولايات المتحدة، حيث أدت زوابع إلى مقتل ثلاثة أشخاص في ولاية أركنساس جنوباً بينما انهار سقف في الشمال على حشود خلال حفل موسيقي، بحسب وسائل إعلام.

في أركنساس، لقي شخصان مصرعهما في بلدة وين الصغيرة، وفق ما ذكرت حاكمة الولاية سارة هاكابي ساندرز خلال مؤتمر صحافي أعلنت فيه حال الطوارئ ونشر 100 من أفراد الحرس الوطني.

وفي مقاطعة بولاسكي حيث تقع عاصمة أركنساس، ليتل روك التي أصيبت بأضرار جسيمة، أكدت السلطات لوكالة الصحافة الفرنسية مصرع شخص ثالث.

وذكر رئيس بلدية ليتل روك فرانك سكوت للصحافيين إن "نحو 30 شخصاً نقلوا إلى مستشفيات" في المدينة.

وأدت زوبعة إلى انقلاب سيارات واقتلاع أشجار ضخمة. وقالت لارا فارار الصحافية في واحدة من الصحف الاقتصادية المحلية، في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية، إنها "صدمت" بالدمار في مدينتها ليتل روك.

وأضافت أن "بعض المنازل دمرت بالكامل"، ونشرت صوراً لبيوت مدمرة وجدران انهارت جزئياً وأشجار على الأرض.

وتابعت أن "الحي مدمر بالكامل"، مشيرة إلى جهة ركام تمتد نحو 500 متر مع "أضرار طفيفة جداً" خارجها.

ظاهرة متكررة

وفي شمال البلاد في بلدة بلفيدير الصغيرة غرب شيكاغو في ولاية إلينوي، انهار جزء من سقف قاعة للحفلات الموسيقية بعد مرور عاصفة بينما كان الجمهور يشاهد عرضاً لفرقة لموسيقى الميتال، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقالت صحف محلية إن عدداً من سيارات الإسعاف أرسلت إلى المكان.

وحوالى الساعة 02:40 بتوقيت غرينيتش فجر اليوم السبت، قطع التيار الكهربائي عن نحو 110 آلاف شخص في ولاية إيلينوي و74 ألفاً في أركنساس و27 ألفاً آخرين في ولاية أيوا، بحسب الموقع المتخصص "باور-آوتيج. يو أس".

والأعاصير ظاهرة متكررة في الولايات المتحدة، خصوصاً في وسط البلاد وجنوبها.

وقبل أسبوع ضرب إعصار ولاية ميسيسيبي مسبباً مقتل 25 شخصاً وأضراراً جسيمة بالممتلكات. وتفقد الرئيس الأميركي جو بايدن الولاية أمس.

ومنذ ديسمبر (كانون الأول) 2021، لقي نحو 80 شخصاً مصرعهم بعدما ضربت أعاصير ولاية كنتاكي.

اقرأ المزيد

المزيد من بيئة