Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

سام ألاردايس يرفض أن يكون بديلا لرافا بينيتيز في نيوكاسل

كان المدير الفني السابق لمنتخب إنجلترا قد شغل هذا المنصب في ملعب "سانت جيمس بارك" من 2007 حتى 2008

المدير الفني الإنجليزي سام ألاردايس (رويترز)

كشف سام ألاردايس أنه رفض فرصة لتولي منصب المدير الفني الشاغر في نادي نيوكاسل.

وكان المدير الفني السابق لمنتخب إنجلترا، قد شغل هذا المنصب في ملعب "سانت جيمس بارك" من عام 2007 حتى عام 2008، وكان اسمه قيد الدراسة ليحل محل رافاييل بينيتيز الذي غادر النادي في نهاية يونيو (حزيران) الماضي.

ومع ذلك، قال ألاردايس لـ(تووك سبورت) "لقد شعرت بالإطراء الشديد لطرح اسمي، ولكن لا، لن أعود، فلم يصل الأمر إلى نوع المحادثات التي يظنها الناس، فالأمر لم يكن مناسبا لي، وقلت لا بأدب".

"لم أتحدث مع مالك النادي مايك آشلي، لكن وكيلي اتصل بي ففكرت في الأمر وألقيت نظرة سريعة على الموقف وشكرتهم كثيراً".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

"إن هذه المهمة ليست مناسبة لي، فربما لو كانت هذه هي المرة الأولى، لكنت قد اقتنصتها، أنا أقدّر العرض ولكنني فوجئت، فأنا لم أعمل لمدة موسم كامل".

وتابع ألارديس "لم أحتج للتفكير لوقت طويل، فقد اعتقدت أنه سيكون من الأفضل للجميع اتخاذ قرار سريع، نحن في مرحلة ما قبل الموسم الآن وقد عادوا للتدريب".

وتدرك "بي أيه" أن المدير الفني السابق لفريق سندرلاند ستيف بروس، هو المتصدر لقائمة المرشحين لتدريب فريق "الماكبايس" وأن الاتصال الرسمي مع مدرب شيفيلد وينزداي البالغ من العمر 58 عاماً، بات وشيكاً.

ويعتقد ألارديس أن بروس سيُحب تولي هذا المنصب، مضيفاً "إذا عُرض عليه المنصب، فأعتقد أنه سيقفز إلى هذه الفرصة، سيكون من أحلامه إدارة نادي مسقط رأسه".

وعن فترة عمله السابقة في "تينسايد"، أوضح ألاردايس "لم تكن فترة ممتعة في النهاية، ولكنها كانت في منتصف عملية الاستحواذ".

"لقد بدأت بداية رائعة لكننا كنا نأمل في الحصول على لاعبين أفضل، كنت أحاول التقدم إلى الأمام وأرادوا السير في اتجاه آخر، وليس لديّ أي مشكلة في ذلك، وقد تم التعامل مع ذلك ببراعة بواسطة مايك وفريقه المعاون في ذلك الوقت".

"الجماهير أكثر تسامحاً الآن، لقد كانت جيدة للغاية مع رافا لأنه لم يحصل على الكثير من المال كالذي حصلت عليه الأندية الأخرى، وكانت أكثر صبراً".

"الآن سوق الانتقالات هو أصعب جزء في المهمة، مع إقناع اللاعبين المناسبين بالذهاب إلى نيوكاسل، ويُمكن الاستماع إلى ما قاله رافا من قبل... كانت مهمة صعبة".

ولا يستبعد ألارديس العودة لإدارة أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، لكنه يؤكد أن الوظيفة يجب أن تكون مناسبة له.

وأضاف المدرب، البالغ من العمر 64 عاماً، والذي انتهت آخر مهمة له في الدوري مع إيفرتون في مايو (أيار) 2018 "لا أستبعد ذلك، لكن العرض الذي يجذبني قد لا يأتي الآن، وحتى يأتي هذا العرض لا يُمكنني فعل شيء سوى الاستمرار في طريقي، دعنا نذهب".

"لكن ما حدث في إيفرتون خيّب آمالي حقاً، كان من المفترض أن يتقدم النادي إلى الأمام ولم أحصل على هذه الفرصة أبداً، وهذا ما زال يؤلمني ويُخيفني".

© The Independent

المزيد من رياضة