"تويتر" تصدر قوانين جديدة لمحاربة التنمر والإساءة للأديان

الشركة تهدف إلى تحسين الخدمة ومكافحة السلوكيات الضارة وحفظ حرية التعبير للجميع

عدم تفعيل نظام الجرائم المعلوماتية في أغلب الدول جعل شبكات التواصل الاجتماعي ساحة للتنمر والإساءة إلى الأديان والأعراق (أ.ف.ب)

في تغيّر واضح تجاه سياسة التعامل مع المنشورات المسيئة، أعلنت "تويتر"، اليوم، قوانين جديدة لمحاربة التنمّر والإساءة إلى الأديان بالموقع.

الجرائم المعلوماتية
وكشفت الإحصاءات أن "شبكات التواصل الاجتماعي أصبحت ساحة للتنمر والإساءة إلى الأديان والأعراق من دون رقيب أو حسيب".

 

وأرجعت السبب إلى "عدم تفعيل نظام الجرائم المعلوماتية في أغلب الدول"، الأمر الذي دفع شبكات التواصل الاجتماعي إلى وضع سياسات لمحاربة الإساءة بجميع أشكالها حتى لا تخسر تفاعل المستخدمين.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

تحسين الخدمة
وحسب تصريحات صحافية لشركة "تويتر"، فإنها "تهدف من السياسة الجديدة تحسين خدمة التواصل بالموقع، ومكافحة السلوكيات الضارة، مثل العنف ومضايقة الأشخاص، فضلاً عن حفظ حرية التعبير لجميع المستخدمين حول العالم، مع المحافظة على الأخلاقيات العامة، وعدم الإساءة إلى الأديان والأعراق، وحتى التنمر على المستخدمين".

 

ونصَّت السياسة الجديدة، حسب "تويتر"، على أنه "لا يجوز للمستخدم التهديد أو الترويج لأعمال إرهابية أو أعمال متطرفة عنيفة، أو تمجيد العنف".

كيف تبلغ عن المحتويات المسيئة؟
وأضافت الشركة أنه "بإمكان المستخدمين الإبلاغ عن أي إساءة في (تويتر) من خلال الضغط على السهم الموجود بأعلى التغريدات، واختيار خيار (الإبلاغ عن تغريدة)، وبعدها سوف تظهر خيارات للمستخدم تساعده في تقديم البلاغ".

وشرحت الخطوات الفعليّة تجاه التغريدات المسيئة أو الضارة بأنه "بعد اختيار خيار رسالة مسيئة أو ضارة، سوف تظهر خيارات كثيرة للإبلاغ عن التغريدات. وبإمكان المستخدم اختيار التغريدة تحتوي على مشاهد عنف أو تحث على الكراهية أو الإساءة إلى الأعراق والأديان، أو حتى الإبلاغ عن الأشخاص الذين يحاولون الانتحار، وبعد الإبلاغ سيقوم موظفو (تويتر) بمراجعة البلاغ وحذف التغريدة أو إيقاف الحساب بشكل كامل".

 

وتابعت، "بإمكان المستخدم من خلال هذه الصفحة الإبلاغ عن جميع الأمور، حتى الأخبار المزيفة أو التغريدات التي تحتوي على صور حسَّاسة أو الرسائل المشبوهة، والإعلانات التي تحتوي على إساءة إلى أي شيء"، مشيرة  إلى أن "الخطوات ستكون باللغة العربية".

يذكر أن "تويتر" تسعى من خلال هذا القانون الجديد إلى جعل منصتها بيئة أكثر أماناً وحرية للمستخدمين، إذ إنه بسبب التنمر والإساءات يعزف كثير من المستخدمين عن استخدام التطبيق.

المزيد من تكنولوجيا