Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

الاتحاد الأوروبي ينشر مهمة مدنية على حدود أرمينيا وأذربيجان

بعد مقتل أكثر من 200 شخص في مواجهات بين البلدين في سبتمبر

لقاء بين رئيس أذربيجان إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في براغ (أ ف ب)

قال المجلس الأوروبي، الجمعة السابع من أكتوبر (تشرين الأول)، إن أرمينيا وأذربيجان اتفقتا على نشر مهمة مدنية تابعة للاتحاد الأوروبي على حدودهما المشتركة، بعدما أسفرت أسوأ جولة قتال بين الجارتين السوفياتيتين السابقتين منذ عام 2020 عن مقتل أكثر من 200 شخص الشهر الماضي.

كما أعلن أن الاجتماع المقبل للجنة ترسيم الحدود سيُعقد في بروكسل قبل نهاية أكتوبر.

وتم التوصل إلى الاتفاق بعد لقاء بين رئيس أذربيجان إلهام علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل في براغ الخميس، على هامش الاجتماع الأول لـ"المجموعة السياسية الأوروبية".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقال المجلس الأوروبي في بيان، إن "أرمينيا وأذربيجان أكدتا التزامهما بميثاق الأمم المتحدة وإعلان ألما آتا لعام 1991 الذي تعترف كل منهما فيه بوحدة أراضي وسيادة الأخرى".

وستبدأ مهمة الاتحاد الأوروبي المدنية في أكتوبر ولمدة شهرين كحد أقصى. وقال المجلس إن "هدف هذه المهمة هو بناء الثقة والمساهمة من خلال تقاريرها في لجان الحدود".

ويرتبط الصراع بين أرمينيا وأذربيجان بأعمال قتالية مستمرة منذ عقود للسيطرة على منطقة ناغورنو قره باغ، المعترف بها دولياً كجزء من أذربيجان ولكنها كانت تخضع حتى عام 2020 إلى حد كبير لسيطرة غالبية من السكان الأرمن.

المزيد من دوليات