Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

العمال البريطاني يتعهد بإلغاء "خفض الضرائب" للأثرياء

تراس تؤيد التقليص كوسيلة لتحفيز النمو الاقتصادي بعدما ألغت حكومتها حداً أقصى يبلغ 45 في المئة للأعلى دخلاً

تؤيد رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس خفض الضرائب كوسيلة لتحفيز النمو  (أ ف ب)

تعهد زعيم حزب المعارضة الرئيس في المملكة المتحدة، الأحد 25 سبتمبر (أيلول) الحالي، بإلغاء قرار خفض الضرائب الذي أعلنته الحكومة المحافظة للأشخاص الأعلى دخلاً في وقت تتجه البلاد إلى الركود.

وتؤيد رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة المحافظة ليز تراس، خفض الضرائب كوسيلة لتحفيز النمو الاقتصادي، وألغت حكومتها حداً أقصى تبلغ نسبته 45 في المئة للأشخاص الأعلى دخلاً في إطار "ميزانية مصغرة" أعلن عنها الجمعة.

وقال زعيم حزب العمال كير ستارمر لشبكة "بي بي سي" إنه في حال فاز حزبه بالسلطة، فسيلغي خفض الضرائب لأولئك الذين يتجاوز دخلهم 150 ألف جنيه استرليني (168 ألف يورو) سنوياً.

وأدت الشكوك المرتبطة بالميزانية القائمة على خفض الضرائب إلى انهيار الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار منذ عام 1985.

وقال ستارمر "لا أعتقد أن خيار خفض الضرائب لمن يجنون مئات آلاف الجنيهات الاسترلينية هو الخيار الصائب في وقت يواجه الاقتصاد صعوبات كما هي الحال الآن".

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وأضاف "الأمر خطير للغاية ومثير للانقسامات إلى حد كبير وسألغيه"، بينما أيد خفض المحافظين الضئيل لضريبة الدخل بالنسبة إلى جميع أصحاب الدخل.

بدوره، انتقد السياسي البارز الآخر في حزب العمال آندي برنهام بشدة خطوة المحافظين في وقت يعاني السكان التضخم وفواتير الطاقة المرتفعة.

وقال برنهام، الذي يشغل منصب رئيس بلدية مانشستر في شمال إنجلترا لشبكة "سكاي نيوز"، "ما زلت غير قادر على تصديق ما رأيته الجمعة. نعيش في ظل أسوأ أزمة تكاليف معيشة شهدناها على الإطلاق، ومن ثم يأتون بميزانية تدر المليارات على الأكثر ثراء في البلاد، ولا تقوم في الواقع بأي أمر ذي معنى ليتمكن الناس من تحمل الخريف والشتاء".

ودافع وزير المال البريطاني كواسي كوارتنغ عن الخطوة، قائلاً لـ"بي بي سي"، "أريد أن يحتفظ الناس بقدر أكبر من أموالهم، لا أؤمن مثل العماليين بأن علينا فرض ضرائب في طريقنا للازدهار، لم يحصل ذلك يوماً".

المزيد من متابعات