Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"جرة إذن": انسحاب المتظاهرين من مبنى البرلمان العراقي

الصدر لمناصريه "أرعبتم الفاسدين... عودوا لمنازلكم" والإطار التنسيقي يحذر من الفتنة

اقتحم متظاهرون موالون للتيار الصدري في العراق المنطقة الخضراء في وسط بغداد مساء يوم الأربعاء، معبرين عن رفضهم ترشيح الإطار التنسيقي محمد شياع السوداني لمنصب رئيس الوزراء.

بحسب وسائل إعلام محلية فقد شددت القوات الأمنية من الإجراءات وعملت على الانتشار بالموقع، في الوقت الذي عبر فيه المتظاهرون جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء.

وسمع دوي إطلاق نار في المنطقة الخضراء بعد أن استطاع المتظاهرون اقتحام بوابة البرلمان.

اقرأ المزيد

يحتوي هذا القسم على المقلات ذات صلة, الموضوعة في (Related Nodes field)

وقدم عشرات الآلاف من العراقيين إلى المنطقة الخضراء في موجة تظاهرات لإسقاط ما يصفونه بمرشح المالكي في إشارة إلى ترشيح السوداني.

وهدف المتظاهرون إلى احتلال البرلمان لمنع عقد أية جلسة للتصويت على رئيس الوزراء المرتقب.

وذكرت قناة "العربية" أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني وصل إلى بغداد الأربعاء.

كان الإطار التنسيقي قد أعلن بصورة رسمية قبل يومين ترشيح السوداني لتولي رئاسة الوزراء في البلاد، وذلك بعد انسحاب مرشح الفتح قاسم الأعرجي من السباق.

وتعثرت مساعي تشكيل حكومة جديدة في العراق منذ الانتخابات البرلمانية في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

 

 

تابعوا معنا تفاصيل الاحتجاجات العراقية في المنطقة الخضراء:

 

المزيد من العالم العربي